التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أبريل 30, 2019

خراج الحاجز الأنفي: أسباب، أعراض، مضاعفات وعلاج

خراج الحاجز الأنفي هو تجمع للصديد بين السمحاق الغضروفي المخاطي وغضروف الحاجز الأنفي، وهو غير شائع الحدوث لكنه إن حدث يجب علاجه فوراً لتفادي مضاعفات خطيرة قد تصل إلى المخ نفسه لأن حاجز الأنف يقع ضمن مثلث الخطر بالوجه المتصل بالمخ. تعتبر صدمات الأنف من أكثر حوادث الوجه شيوعاً خصوصاً في الأطفال لأن الأنف هو أكثر أعضاء الوجه بروزاً، كما أن الحاجز الأنفي يتأثر بنسبة كبيرة حتى في الحوادث الصغيرة، وهو ما يؤدي إلى تكون تجمع دموي بالحاجز والذي يمكن أن يتطور إلى خراج بالحاجز الأنفي. ما أسباب خراج الحاجز الأنفي؟ رغم عدم انتشار خراج حاجز الأنف، إلا أن شيوع حوادث الأنف يجعله قابلاً للحدوث، وباتلاي يجب الانتباه لخطورته ومضاعفاته شديدة الخطورة. يبدأ خراج الحاجز الأنفي غالباً بعد فترة من صدم الأنف الذي ينتج عنه تجمع دموي في المساحة ما بين غشاء الغضروف ةالغضروف نفسه أو بين غشاء العظم والعظم في الجزء العظمي من الحاجز الأنفي. التجمع الدموي يمنع وصول التغذية الدموية الأساسية للغضروف وللعظم في الجزء العلوي من الحاجز، خصوصاً أنه لا توجد أوعية دموية في الغضاريف من الأساس. حرمان أنسجة الحاجز الأنفي من التغذي

تجمع دموي بالحاجز الأنفي: أسباب، أعراض، مضاعفات وعلاج

تجمع دموي بالحاجز الأنفي هو تجمّع الدم تحت الطبقة المخاطية للحاجز الأنفي بين السمحاق الغضروفي المخاطي وغضروف الحاجز، ورغم كونها حالة مشابهة للكدمة أو التجلط الدموي، إلا أنها أشد خطورةً منهما ولا يمكن أن تُترك دون علاج إذا أنه يمكن لهذا التجمع الدموي أن يُدمر أنسجة حاجز الأنف ويتسبب أيضاً في عدوى بكتيرية و خراج بالحاجز الأنفي . ويحدث التجمع الدموي بالحاجز الأنفي نتيجة لصدم الأنف أو كدمة بها نتيجة حادث، ومن المعروف طبياً أن الأنف هي أكثر أجزاء الوجه تعرضاً للصدمات في الحوادث لأنها أكثر الأعضاء بروزاً وتصاب حتى أثناء ممارسة بعض الرياضات القتالية. ما أسباب حدوث تجمع دموي بالحاجز الأنفي؟ لا يوجد تفسير علمي واضح لماذا بعض الأشخاص الذين يُصابون في الأنف يحدث لديهم تجمع دموي في الحاجز بينما لا يحدث لدى البعض الآخر، لكن بعض العلماء يقولون إن الطريقة التي تؤثر بها الإصابة هي التي تُحدد حدوث تجمع دموي من عدمه، فلو تسببت الإصابة في جرح الأوعية الدموية دون جرح الطبقة المخاطية فسيحدث تجمع للدم تحت الغشاء المخاطي، وإلا فلا. وتتعدد أسباب إصابات الأنف خصوصاً في الأطفال ، من ممارسة رياضات عنيفة، إلى حو

4 طرق طبية لتنزيل ضغط الدم المرتفع بشكل طبيعي

من المعروف أن ارتفاع ضغط الدم هو أحد أخطر الأمراض المزمنة ويُساهم بنسبة كبيرة (تبلغ 15%) في عدد الوفيات حول العالم، بسبب مضاعفاته مثل الذبحة الصدرية، نزيف المخ، الجلطات والفشل الكلوي. ولا بد من تنزيل ضغط الدم لدى المصابين بارتفاعه للوقاية من مضاعفاته الخطيرة.  ويتم هذا بواسطة المتابعة مع الطبيب الذي يصف الأدوية المناسبة لكل حالة، لكننا هنا سنعرض بعض النصائح التي تُساهم في تنزيل ضغط الدم بطريقة طبيعية تماماً، وتلعب أيضاً دوراً مهماً في الوقاية من الجلطات والنزيف والمضاعفات الأخرى. وقد جمّعنا عدداً من النصائح الطبية من مواقع طبية عالمية يقوم عليها مجموعة من الزملاء الأطباء المتخصصين في الطب الوقائي وأمراض الباطنة، والهدف منها منع مضاعفات الضغط المرتفع بأقصى ما يمكن وتخفيض ضغط الدم لأدنى مستوى ممكن بالوسائل الطبيعية، مع بيان فائدة كل نصيحة وطريقتها في خفض الضغط. 1. التنفس بعمق يُنصح باستنشاق الهواء بعمق حتى يصل إلى مستوى تمديد البطن ثم تُخرجه بالكامل والتدريب على ذلك لمدة 5 دقائق على الأقل يومياً مع عمل تمارين التأمل (يوجا مثلاً أو تاي تشي)، وتساعد هذه التمارين في تخفيض نسبة هرمونات التوت

انحراف الحاجز الأنفي: أسباب، أعراض وتفاصيل عملية الاستعدال

انحراف الحاجز الأنفي (اعوجاج ) هو حدوث إزاحة في الجدار الرقيق الفاصل بين منخري الأنف بعيداً عن خط المنتصف على أحد الجانبين أو في كلاهما. ولأن انحراف الحاجز منتشر بنسبة كبيرة  في كل العالم (حوالي 80%)، فإن مصطلح "انحراف الحاجز" يُطلق فقط على الحالات التي يحدث فيها انحراف شديد يُسبب أعراضاً ومشاكل للمريض. عندما يكون انحراف الحاجز الأنفي كبيراً جداً فإنه يمكن أن يسبب انسداد الأنف على ناحية واحدة وبالتالي صعوبة التنفس، كما أن تعرض الحاجز المنحرف لتأثير الهواء الجاف يسبب تكون القشور وربما االنزيف. ما أسباب انحراف الحاجز الأنفي؟ أ. أسباب وراثية : حيث يحدث نمو زائد للحاجز على أحد الجانبين, أو نمو زائد في أحد عظام الأنف الداخلية فيسبب إزاحة للحاجز الأنفي. بـ. بسبب الإصابات : الحالات الأكثر شيوعاً هي حدوث انحراف للحاجز أثناء الولادة، لكن ربما يحدث الاعوجاج بسبب إصابة في حادث ايضاً. نسبة حدوثه : منتشر جداً (حوالي 80% من البشر)، لكنه لا يسبب أعراضاً مرضية إلى في حالات قليلة. توجد العديد من الحوادث والصدمات التي يمكن أن تسبب انحرافاً في الحاجز الأنفي، خصوصاً في الأطفال، مثل: ممارسة ال