التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من سبتمبر, 2020

رائحة الفم الكريهة: الأسباب، العلاج وكيف تعرف رائحة فمك

مشكلة رائحة النفس الكريهة هي مشكلة طبية معروفة (بالإنجليزية: Halitosis أو  fetor oris)، يعاني منها الملايين حول العالم سواء بصورة مؤقتة (الأغلبية) أو بشكل مزمن، وطبقاً لجمعية طب الأسنان الأمريكية فإن 50% من البشر يصابون بداء رائحة الفم الكريهة مرة على الأقل في حياتهم لكن النسبة العامة 2.4% من السكان، وهي تُسبب حرجاً اجتماعياً بالغاً وقد تُسبب اضطرابات في العلاقات. وتُعتبر رائحة الفم الكريهة مرضاً يجب علاجه إذا كانت مستمرة (ليست في الصباح فقط) ولا تختفي باستخدام معطرات الفم ومعاجين الأسنان، حيث إنها يُمكن أن تحدث لأسباب في الفم أو الأسنان، لكنها أيضاً قد تكون أحد أعراض مرض آخر عميق في أحد أعضاء الجسم الأخرى كما سنذكر في الشرح بالتفصيل.  ما أسباب رائحة الفم الكريهة؟ تظهر رائحة النَفَس الكريهة في الأساس نتيجة لتفاعلات كيميائية وعمليات تمثيل غذائي للبكتيريا والميكروبات، فالفم أساساً يُعتبر مأوى لمئات الأنواع من فصائل البكتيريا، وهي تهضم البروتينات وينتج عن ذلك العديد من المواد "النتنة" التي تُسبب تلك الرائحة السيئة. تُعتبر مركبات الكبريت المتطايرة (Volatile sulfur compounds) مثل

قرحة المعدة والإثنى عشر | أسباب، أعراض ودليل علاج ووقاية

ما قرحة المعدة؟  (بالإنجليزية: Peptic ulcer أو Stomach ulcer أو Gastric ulcer) هو مرض يُصيب المعدة والإثنى عشر (الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة)  يؤدي إلى حدوث تآكل في جدار المعدة الداخلي (الطبقة المخاطية) بعد أن تفقد خلاياه قدرتها على مقاومة تأثير حمض المعدة نتيجة لعدد من العوامل والأسباب التالي ذكرها، فتظهر قرحة متزايدة في الحجم، كما أنها يُمكن أن تتخطى الطبقة المخاطية إلى الطبقة العضلية. القرحة تصيب المعدة والجزء القريب من الإثنى عشر في الغالب لكنها يُمكن أن تظهر أيضاً في أماكن أخرى عبر مسار الجهاز الهضمي مثل الجزء السفلي من المريء ( ارتجاع المريء ) ويُمكن أن تمتد إلى بقية أجزاء الإثنى عشر وتتخطاها حتى بداية الجزء الثاني من الأمعاء الدقيقة الذي يُسمى "الصائم". ما أسباب قرحة المعدة والإثنى عشر؟ العديد من الأسباب تؤدي إلى انهيار الطبقة الحامية لجدار المعدة أو الأمعاء أو الجزء السفلي من المريء، وهي كالتالي: جرثومة المعدة : هي نوع من البكتيريا اسمها العلمي "هيليكوباكتر بايلوري" (Helicobacter pylori)، تُسبب التهاباً مزمنا بالمعدة وتمهد لتآكل الطبقة المخاطية وحدوث القرح

حصوات الكلى والحالب والمثانة: دليل أسباب، أعراض وعلاج

  ما المقصود بحصوات الكلى؟ حصى الكلية ومجرى البول هي كُتَل متصلبة مختلفة الأحجام تتكون في الأساس من بللورات ناتجة عن تراكم عناصر ومركبات كيميائية في البول تحت ظروف معينة غير طبيعية، وهي تتكون في الغالب في الكليتين لكن يُمكن أن تتواجد في أي مكان في مجرى البول بدءاً من الكلية وحتى الحالب والمثانة وقناة مجرى البول. تعتبر حصوة الكلى والحالب من أقوى أسباب حالات ألم الجانب الشديد والمفاجيء والتي نشاهدها كثيراً في طواريء المستشفيات، كما أنه يُعتبر مرض شائع حيث تقول الإحصائيات أن واحد من بين كل 10 أشخاص يُصاب بالمغص الكلوي الناتج عن الحصوات مرة واحدة على الأقل في حياته، لكنها أكثر حدوثاً في الرجال عن النساء. كيف تتكون حصوات الكلى؟ يحتوي البول في الظروف العادية الطبيعية على العديد من المواد الذائبة فيه (أملاح ومعادن)، وهي تتواجد بنسبة كثافة معينة وتحت ظروف معينة يجب ألا تتغير من أهمها "كثافة البول" التي تعني نسبة المواد الذائبة إلى الماء. عندما تتغير النسبة بين مكونات البول والماء يبدأ تكون الحصى، فمثلاً عندما يقل الماء في الجسم وبالتالي في البول يتركز البول بمعنى زيادة تركيز المواد

تحليل بول كامل | شرح قراءة النتائج والتفسير والاحتياطات

ما تحليل البول؟  بالإنجليزية (Urine analysis) هو مجموعة من الاختبارات الكيميائية والفيزيائية والمجهرية الحيوية التي تهدف لقياس ورصد عدد من المواد والخلايا وبعض المُخلّفات ونواتج عمليات الأيض والتصفية في البول، هذا طبعاً بالإضافة إلى رصد وتحديد الميكروبات المسببة لعدد من الأمراض.   لماذا يُطلب تحليل البول الكامل؟ الهدف من إجراء هذا التحليل هو تشخيص ومتابعة ورصد عدد من الأمراض والاضطرابات التي تصيب الجهاز الإخراجي مثل أمراض الكلى والحالب والمثانة البولية والتهابات مجرى البول والأملاح والنزيف والعديد من الحالات الأخرى. كيف يتكون البول ولماذا؟ يتكون البول في الكلى وتحديداً في الوحدة الوظيفية للكلية والتي تُسمى "نفرون" عن طريق عملية تنقية الدم وإعادة امتصاص المعادن والبروتينات والمواد الأخرى التي يُمكن أن يستفيد منها الجسم، وإخراج الزوائد في البول طبقاً لآليات معينة، وبذلك يتم تنظيم كمية الماء في الجسم. بعد تجميع كل المخلفات التي لا يحتاجها الجسم من الدم في النفرون، تنقل إلى حوض الكلية ومنه إلى الحالب الذي يوصل البول إلى المثانة على شكل قطرات حتى تتجمع الكمية الحرجة التي تستثير ا

ارتجاع المريء والحموضة: أسباب، أعراض ودليل علاج حديث

 ما هو ارتجاع المريء؟ هو مرض يُصيب الجهاز الهضمي وتحديداً الجزء السفلي من المريء، يحدث عندما ترتجع عصارة المعدة لأعلى لتعود منها إلى المريء بسبب تلف الصمام السفلي، وتُسبب شعور بحموضة وحرقان في فم المعدة وعدد من الأعراض الأخرى. صمام المريء السفلي هو عبارة عن حلقة عضلية تحيط بالجزء الواصل بين المريء والمعدة، ووظيفته منع ارتجاع عصارة المعدة (التي تحتوي على حمش الهيدروكلوريك) من أسفل لأعلى، فهو يفتح أثناء البلع ليسمح للطعام بالمرور إلى المعدة، لكنه يغلق في الاتجاه المعاكس لمنع رجوعه لأعلى. أسباب ارتجاع المريء يكمن السبب الأساسي لحدوث ارتجاع معدي مريئي في تلف الصمام السفلي ما يجعله يسمح بعودة عصارة المعدة التي تحتوي حمض الهيدروكلوريك إلى الجزء السفلي للمريء، وهو غير مهيأ أساساً لتحمل تأثير الحمض القوي، فيحدث تآكل لجدار المريء وتنتج الأعراض التي سنذكرها فيما يلي. لكن لماذا يتلف صمام المريء السفلي؟   توجد العديد من الأسباب المتعلقة بنمط الحياة وأنواع الطعام وتوقيتاته، هي التي تؤدي إلى ضعف ونقص كفاءة الصمام إلى الحد الذي يجعله يسمح بمرور محتويات المعدة في الاتجاه العكسي، من بين تلك الأسباب م