التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أبريل 23, 2019

تسرب السائل النخاعي من الأنف | أسباب، أعراض، علاج

ما هو السائل النخاعي؟ بالإنجليزية "Cerebro-spinal Fluid" وتُكتب اختصاراً "CSF" (أو الشوكي الدماغي) هو عبارة عن سائل أبيض شفاف يتواجد محيطاً بالمخ والحبل الشوكي، ويملأ بطينات المخ (الفراغات داخل المخ)، وهو يعمل كوسادة للمخ لحمايته من الإصابات بالإضافة إلى وظيفته في نقل التغذية وإزالة النفايات. نزول السائل من الأنف أو الأذن يشير إلى وجود مشكلة وأضرار تسببت في وجود مخرج أو طريق بسبب خلل في الأغشية السحائية المحيطة بالمخ والحبل الشوكي، وتسرب السائل النخاعي يُعتبر حالة طواريء ويجب التعامل معه على الفور بواسطة الطبيب المختص في المستشفى. ما وصف وشكل ولون السائل النخاعي؟ يتكون السائل النخاعي في بطينات المخ بواسطة الضفيرة المشيمية (Choroid plexus) ويُعاد امتصاصه في مجرى الدم، ويتميز بما يلي: عبارة عن سائل شفاف صاف مثل الماء، لا لون له، لكن له طعم لاذع. يحتوي السائل النخاعي على كميات صغيرة من السكر والبروتينات. لا يسبب تصلب وتيبس المناديل الورقية مثلما يفعل المخاط الأنفي المعتاد، وهذا هو الفرق بين السائل النخاعي والمخاط بالإضافة إلى التركيبة الكيميائية التي يكشفها التحليل الد

الناسور الفموي الغاري: أسباب، أعراض وعلاج

التعريف : الناسور الفموي الغاري أو الفمي الجيبي هو اضطراب حيث يُصبح الجيب الفكي العلوي مفتوحاً على تجويف الفم عبر فتحة غير طبيعية مغطاة بطبقة من الخلايا الظهارية (غشاء مخاطي) وبالتالي يصبح الفم متصلاً بالجيب الأنفي الفكي، وهو اضطراب مختلف عن الاتصال الفموي-الجيبي العادي الذي يُمكن أن يترك دون علاج إلا إذا تحول إلى ناسور. ورغم أن الكثير من حالات الاتصال الفموي الغاري، وفي غياب العدوى والالتهاب، يمكن أن تُترك بدون علاج وستلتئم تلقائياً بدون تدخل جراحي، إلا أن حالات الناسور الفموي الغاري لا تلتئم تلقائياً إذا حدث نمو للخلايا الظهارية (التي تتحرك من الفم تجاه الناسور) وتكونت فوقها طبقة مخاطية. أسباب حدوث الناسور الفموي-الغاري يوجد أكثر من سبب لظهور الناسور الفموي الغاري، لكن السبب الأشهر والأكثر شيوعاً هو ما يحدث أثناء خلع الضرس الأول أو السنة القاطعة الثانية، أما تفصيل الأسباب فهو كما يلي: أثناء خلع الضرس الأول أو السنة القاطعة الثانية (نسبة 48% من الحالات)، وهذا يحدث بنسبة أكبر في الأشخاص المولودين ولديهم تقارب كبير بين جذور الضروس والأسنان ومدخل الجيب الفكي (أحد الجيوب الأنفية). أثناء