التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أبريل 17, 2019

رأرأة العين: تعريف، أسباب، أنواع، تشخيص وطرق علاج

تعريف رأرأة العين : هي حركة لا إرادية للعين (تكون إرادية في حالات نادرة جداً) تؤدي لانحراف الأعين بعيداً عن مجال الرؤية ثم بعد ذلك تعود العين لوضع الراحة المركزي وهي تُكتسب في مراحل الطفولة المبكرة أو أية مراحل عمرية، وتسمى أيضاً اعتلال "العين الراقصة" وبالإنجليزية تُسمّى "Nystagmus"وأيضاً يُطلق عليها "ترجرج الحدقة الاضطراري". ويمكن أن تكون الرأرأة سريعة أو بطيئة أو خليط بينهما، ويمكن أن تكون مستمرة أو متقطعة مع وجود محفزات وضعية (تتأثر بتغيير وضعية الرأس). تصنيف وأنواع الرأرأة أ. رأرأة طبيعية (فسيولوجية/وظيفية) ويكون فيها طور الحركة السريعة متجهاً ناحية الداخل (اتجاه المركز). بـ. رأرأة مرضية (باثولوجية)، ويمكن تقسيمها إلى ثلاثة أقسام فرعية: النوع البصري : سواء حركة دائريية أو حركة تُشبه بندول الساعة النوع الدهليزي : نسبة إلى دهليز الأذن الداخلية والعصب الخاص به ويكون دائماً له طور سريع وطور بطيء النوع المركزي : يكون السبب مركزياً (المخ) ويكون شكله عمودياً دائماً أسباب رأرأة العين الرأرأة في حديثي الولادة تظهر غالباً بعد الولادة بثلاثة أشهر وتتميز حركتها

دراسة على 1.1 مليون طفل: حبوب منع الحمل المختلطة تزيد نسبة إصابة الأطفال باللوكيميا

توصلت دراسة ميدانية كبرى أُجريت على 1.1 مليون طفل دانمركي إلى نتائج مفادها أن تناول الأم حبوب منع الحمل المختلطة بالفم التي تحتوي على خليط من هرموني الإستروجين والبروجسترون سواء قبل حدوث الحمل بفترة 6 أشهر أو أقل، أو تناوله أثناء فترة الحمل يتناسب طردياً مع زيادة احتمالات إصابة المولود بسرطان الدم (اللوكيميا) من أي نوع لكن النوع الثاني (غير الليمفاوي) يحدث بنسبة أكبر. وأكّدت الدراسة التي نُشرت في أكبر مجلة علمية عالمية ( مصدر ) أن زيادة نسبة حدوث سرطان الدم في الأطفال متعلقة بشكل أساسي بالأمهات اللاتي تناولن الحبوب المختلطة التي تحتوي على كلا الهرمونين وليست تلك الأقراص التي تحتوي هرمون البروجسترون فقط (أقراص بروجستين). وبالتحليل الاستقصائي، خلص العلماء القائمون على البحث إلى نتيجة مهمة مفادها أن احتمال زيادة نسبة حدوث اللوكيميا  في الأطفال المولودين تكاد تختفي تماماً إذا تم التوقف عن تناول تلك الأقراص قبل حدوث الحمل بمدة تزيد عن ستة أشهر، ورغم ذلك أكد العلماء أن نسبة الزيادة في حدوث سرطان الدم ليست نسبةً ضخمة ومازال يمكن اعتبار استخدام موانع الحمل "آمناً". واستغرق إجراء تلك

طنين الأذن: أسباب، تشخيص، علاج (الصفير)

ما هو الطنين : هو شعور شخصي بوجود صفير (صوت جرس) أو ضوضاء عالية بالأذن و/أو الرأس ككل مع عدم وجود أي مؤثرات صوتية خارجية، وفي بعض الحالات يُشبِّه المريض الصوت بهدير أو نقر أو هسهسة أو أزيز، وكلمة "شخصي" هنا تعني أن المريض فقط هو من يسمع تلك الأصوات غير الموجودة بالأساس. أسباب وأنواع طنين الأذن طبياً، يوجد نوعان من الطنين، النوع الأول يُسمى "طنين شخصي" حيث يسمعه أو يشعر به المريض فقط، ولا يُمكن للطبيب الاستماع إليه، والنوع الثاني يُسمى "طنين مُدرك" عبارة عن أصوات نابعة من جسم المريض ويُمكن للطبيب سماعها عند فحص المريض، ولكل منهما أسباب مختلفة، كما يلي: أ. طنين شخصي : يشعر به المريض نفسه فقط وينتج بسبب اضطرابات عبر المسار السمعي ككل (المسار السمعي يشمل الأذن بأجزائها الثلاث والعصب السمعي بالإضافة إلى مركز السمع في المخ)، واعتماداً على الوضع التشريحي والعضو المصاب في المسار السمعي، يمكن تقسيم هذا النوع إلى 3 أقسام فرعية كالتالي: طنين توصيلي : سببه أمراض واضطرابات الأذنين الخارجية والوسطى. طنين عصبي-حسي : يشمل جميع الاضطرابات التي تحدث في قوقعة الأذن (الداخلي