التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من مايو 25, 2019

سكري الشباب الناضجين | أعراض، علامات ومضاعفات وعلاج "MODY"

ما هو سكري الشباب الناضجين (مودي)؟ هو نوع نادر من داء السُكّري وتشخيصه صعب يحدث نتيجة طفرة جينية ونسبة حدوثه حوالي 1-2% من العدد الكلي لمرضى السكري في العالم وهذا أحد أسباب صعوبة تشخيصه بالإضافة إلى ارتفاع تكلفة التحاليل اللازمة لتأكيده ويُسمى باللغة الإنجليزية "Maturity onset diabetes of young" ويُختصر ك "MODY". ويختلف سكري الشباب عن النوعين الأول والثاني من مرض السكري ويعتبر نوعاً منفصلاً بذاته. إذا كان أحد الأبوين لديه الجين المتسبب في هذا المرض، فإن الأبناء معرضون للإصابة بالمرض بنسبة 50%، ويظهر المرض عليهم قبل بلوغ سن النضوج (25 عاماً). كيف يتم تشخيص سكري الناضجين؟ من المفترض إجراء تحاليل واختبارات جينية وخلافه، لكنها عالية التكلفة، لذلك قد يعتمد الأطباء في بلادنا على تشخيص هذا النوع بـ "الاستبعاد" بمعنى أن يكون المريض مصاباً بارتفاع سكر الدم لكن لا تنطبق عليه مواصفات مريض النوع الأول أو الثاني من السكري، كالتالي: المريض لم يدخل من قبل في غيبوبة كيتونية (غيبوبة سكر). سكر المريض يتم التحكم فيه بجرعة صغيرة جداً من الإنسولين لا تتناسب مع وزنه إطلاقاً.

سينورفا تحصل على موافقة لتجربة جهاز يزرع تحت الجلد لعلاج السكري النوع الأول

نشرت جريدة "ديلي ميل" البريطانية تقريراً عن جهاز جديد تحت التجريب يُتوقع له أن يصبح علاجاً جذرياً للنوع الأول من مرض السكري فكرته عبارة عن زرع كيس صغير "صُرّة" به فتحات وأنابيب تحت الجلد في تجويف البطن تكون في حجم كارت الائتمان تقريباً ويتم تركيبه بعملية جراحية بسيطة على مرحلتين. كيف يعالج الجهاز الجديد داء السكري؟ يحتوي الجهاز على خلايا "بيتا" مأخوذة من البنكرياس من متبرع على قرابة من المريض من الدرجة الأولى يتم حقنها في الجهاز ثم زرعه في مكان غني بالأوعية الدموية الغزيرة حيت تدخل تلك الأوعية من ثقوب الجهاز لتغذية خلايا البيتا التي تكبر ويزداد عددها حتى تُكوّن ما يُشبه البنكرياس. يصل الكيس (الجهاز) للحجم الذي يُقارب حجم البنكرياس بعد عملية الحقن الثانية التي تُجرى بعد حوالي أسبوعين من العملية الأولى، ويتم تغليف الكيس بمواد تمنع تكسيره أو تحلله بواسطة خلايا الجسم. كيف تم التغلب على رفض الجسم للخلايا الغريبة عنه؟ بالإضافة إلى ما سبق ذكره من إضافة مواد مضادة لإنزيمات التكسير، فإنه اعتمد على حث الجسم لتخليق خلايا بيتا بنفسه ومن خلاياه وبالتالي لن يتم تكوين أ