التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من مايو 15, 2019

إثبات علمي جديد: الرضاعة الطبيعية تنقل المحتوى الوراثي بالكامل من الأم للرضيع

خلُصت دراسة علمية حديثة أجراها باحث تركي ونُشرت في أهم موقع طبي أمريكي عالمي للرسائل العلمية "ncbi" و PubMed ونال عنها الباحث درجة الدكتوراة، خلصت إلى التأكيد من جديد على فرضية أن التركيب الجيني الوراثي ينتقل من الأم لرضيعها عبر اللبن الطبيعي أثناء الرضاعة إلى كل خلية من خلايا جسمه بواسطة الحمض النووي الدقيق المكتشف حديثاً mRNA، علماً بأن حرف "m" هو اختصار لكلمة "micro" وليس "messanger". وقام الباحث بتحليل عينات من لبن الكثير من الأمهات واكتشف وجود حويصلات دقيقة تشبه الفيروس (تحت المجهر)، تلك الحويصلات تحتوي على نسخ من الحمض النووي الدقيق mRNA ولها القدرة على عكس عملية تصنيع الحمض، وتبين أنها تحتوي على ما يقارب 14000 نسخة من هذا الحمض. وكانت العديد من الدراسات قد أثبتت مؤخراً أن تلك الحويصلات الدقيقة يُمكنها نقلها إلى خلايا جديدة بطريقة "الالتقام" وأن الحمض النووي الدقيق RNA الموجود بداخلها يُمكن أن تتم ترجمته داخل الخلايا الجديدة لإنتاج حمض نووي جديد DNA فعّال ويعمل بشكل طبيعي. وحسب الأبحاث، فإن نسبة كبيرة من المحتوى الوراثي للثدييات (

الصداع: أسباب، أنواع، وكيف يحدث وطريقة علاجه

تعريف الصداع : هو ألم يشعر به المريض لفترة غير قصيرة في أحد المواضع الثلاثة التالية: مقدمة الجمجمة. محجر (مدار العين). مؤخرة الجمجمة. أي ألم يشعر به المريض في أي منطقة أخرى من الرأس والوجه، لا يُسمّى صداعاً (من وجهة النظر الطبية) بل يُسمى "ألم في الوجه" وله دراسة مختلفة. ويُعتبر الصُداع هو أكثر الأعراض الطبية شيوعاً، حيث يُمكن ان تقول أنه لا يوجد إنسان لم يشعر بالصداع في وقت ما في حياته. لماذا وكيف يحدث الصداع؟ من الناحية الطبية الباثولوجية، يحدث الصداع نتيجة لحدوث تمدد (اتّساع) ، انتفاخ، شدّ أو إزاحة مكانية لأي من الأعضاء التالية: الأوعية الدموية في المخ والجمجمة. الأجزاء الحساسة من الأغشية السحائية. الأعصاب المخية أرقام 5 و7 و9 و10 أو الأعصاب المخية رقم 2 و3. هذه الأعضاء تحتوي على مستقبلات خاصة بالألم على عكس خلايا المخ التي لا تحتوي على أية مستقبلات ألم. طريقة أخرى لحدوث الصداع بآلية خارج المخ والجمجمة، هي عندما يحدث انقباض مستمر لعضلات العنق والكتف. أسباب الصداع مقسمة حسب العُضو المسبب أ. أنف وأذن وحنجرة: 1. صداع التهاب الجيوب الأنفية: على عكس المعتقد، صداع التهاب الجيوب