التخطي إلى المحتوى الرئيسي

تريو كلار (Trio-clar) لجرثومة المعدة | فوائد وأضرار وموانع

 دواء تريو كلار (Trio-Clar) هو عقار يستخدم لعلاج العدوى البكتيرية خصوصاً تلك التي تصيب المعدة (جرثومة المعدة) والتهاب المعدة والأمعاء والحموضة (القرحة) والعديد من الأمراض الأخرى كما سيأتي التفصيل، كما يطلق عليه "العلاج الثلاثي" لاحتوائه على 3 مواد فعالة مختلفة.


ويشيع استعمال "ترايوكلار Trio-Clar" في علاج جرثومة المعدة بالمنافسة مع عقارات أخرى، لكن له العديد من الفوائد الأخرى كما له بعض الأضرار والآثار الجانبية واحتياطات التعاطي وهو ما يأتي تفصيله في هذا التقرير.


تركيبة تريوكلار والمادة الفعالة

يتركب Trio-clar من ثلاثة مواد فعالة هي:

  • كلاريثروميسين: مضاد حيوي واسع المدى من مجموعة ماكروليد، وهو المنوط به قتل البكتيريا الحلزونية (جرثومة المعدة)
  • أوميبرازول: مضاد لحمض المعدة من مجموعة مثبطات مضخة الهيدروجين
  • تينيدازول: مضاد للأوليات والبكتيريا اللاهوائية
وتأتي أقراص (كبسولات) تريو كلار بثلاثة ألوان أخضر وأبيض وأصفر كما بالصورة، وتحتوي العلبة 42 قرصاً تكفي لمدة أسبوع حيث يتناول المريض 6 أقراص في اليوم على فترتين 3+3.
 
أقراص تريوكلار trio-clar العلاج الثلاثي
شكل أقراص تريو كلار trio-clar


دواعي الاستعمال 

يستخدم دواء تريو-كلار لعلاج والوقاية من الأمراض التالية:

الآثار الجانبية وأضرار تريو-كلار

ما يلي هو قائمة بالأضرار والآثار الجانبية الوارد حدوثها من أي من مكونات أقراص Trio-Clar الثلاثة، مع وجوب العلم أن القائمة التالية لا يُشترط أن تحدث كلها لمن يتناول العقار لكنها تتفاوت من شخص لآخر.

بعض الأضرار التالية ربما يكون نادر الحدوث لكنه ذا خطورة عالية، وهذا ما سننبه إليه ويجب استشارة الطبيب فوراً عند حدوثها.

تشمل قائمة الآثار الجانبية ما يلي:
  • مذاق معدني غير محبب 
  • اضطرابات الجهاز الهضمي
  • شعور بعدم الارتياح
  • طفح جلدي في حالة الحساسية
  • تقلصات وآلام في المعدة
  • الشعور بالدوار وفقدان الاتزان
  • شعور بالغثيان والرغبة في القئ
  • تراكم الغازات في مسار القناة الهضمية
  • آلام بالمفاصل
  • تغير لون البول إلى الداكن
  • أرق أو عدم القدرة على النوم
  • فقدان الشهية
  • إسهال
  • تفاعلات فرط التحسس
  • خفقان القلب
  • التهاب الفم 
  • التهاب الشفاه
  • تهيج اللسان
  • وجع في البطن
  • دوخة خفيفة أو شديدة
  • قيء
  • صداع
  • شعور بالحر أو الدفء
  • زيادة حدوث الالتهابات الفطرية
  • إمساك
  • تورم في الجلد
  • شعور بتنميل أو وخز في بشرة الجلد
  • بعض الآلام في عضلة واحدة أو مجموعة من العضلات
  • قشعريرة ورعشات متكررة
  • نوبات تشنج (نادر)
  • قرح مؤلمة في الفم أو في فتحة الشرج
  • شعور بالإجهاد
  • احمرار الوجه
  • تناقص عدد خلايا الدم البيضاء

احتياطات تعاطي تريو كلار

قبل تناول أقراص تريو-كلار يجب أن تخبر الطبيب عن قائمة الأدوية الأخرى التي تتناولها في نفس التوقيت إن وجدت، بما في ذلك الفيتامينات والمكملات الغذائية.

يجب أن تخبر طبيبك أيضاً عن الأمراض التي تعانيها وإن كان لديك حساسية ضد أي عقار دوائي أو أي من مكونات التريو كلار حيث أن بعض الأمراض يمكن أن تزيد نسبة حدوث الأضرار الجانبية لديك.

من الضروري جداً الحذر وأخذ الاحتياطات وإبلاغ الطبيب إذا كان لديك أي من الحالات التالية:

  • إذا كان لديك إسهال ناتج عن عدوى ببكتيريا "كلوستريديوم ديفيسيل" (Clostridium difficile)
  • إذا كنت تعاني من أعراض فرط التحسس
  • إذا كنتِ في الثلثين الثاني أو الثالث من الحمل
  • إذا كنت تتعاطى أدوية سيولة
احتياطات تناول أقراص تريو كلار

  • لا تمضغ الأقراص ولا تسحقها، فقط ابلعها
  • لا تشرب المواد الكحولية
  • لا تقود السيارة في الطرق الوعرة ولا تشغل الآلات المتطورة
  • في حال نسيان جرعة، لا تأخذ ضعف الجرعة في المرة التالية

موانع الاستعمال

لا تتعاطى أقراص تريو كلار تحت أي ظرف إذا كنت تعاني أياً مما يلي:

  • أمراض الدم
  • مرض الصفراء الركودية
  • إذا كنت تتعاطى أدوية علاج الصداع النصفي (الشقيقة) مثل أميجران 
  • إذا كنت تتعاطى عقار "كولشيسين" لعلاج النقرس أو بدائله
  • إذا كنت تتعاطى أدوية علاج ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم
  • إذا كنت تتعاطى أدوية علاج الذهان (مرض نفسي)
  • في حال تعاطي أدوية زيادة حركية المعدة مثل "جاست-ريج"
  • حالات نقص تعداد خلايا الدم البيضاء (الدم الأبيض)
  • مرضى الصرع ونوبات التشنج
  • ممنوع تعاطي هذا الدواء في الثلث الأول من الحمل
  • حالات أورام المعدة الخبيثة
  • اعتلال وظائف الكبد

الأدوية التي تتفاعل مع تريو كلار

  • الباراسيتامول (بانادول وآدول وغيرهم)
  • الكحوليات
  • أميودارون (لعلاج عدم انتظام ضربات القلب)
  • أملوديبين (لعلاج ارتفاع ضغط الدم)
  • أموكسيسيللين (مضاد حيوي)
  • فيتامين ج (C)
  • أتازانافير Atazanavir
  • المنومات
  • أتوفاكون Atovaquone لعلاج أمراض الرئة المتقدمة
  • بيكوبريفير Boceprevir (مضاد فيروسات خصوصاً فيروسات الكبد)

الجرعة ومدة العلاج

يتم تحديد الجرعة حسب الحالة بواسطة الطبيب المختص لكن في الغالب تكون الجرعة للشخص العادي الذي لا يعاني أمراضاً أخرى كالتالي:

  • قرص من كل لون مرتان في اليوم (كل 12 ساعة) بإجمالي 6 أقراص في اليوم
  • الحد الأدنى لمدة العلاج: 7 أيام بإجمالي 42 قرصاً
  • متوسط مدة العلاج أسبوعان (14 يوماً)
يتم إعادة تحليل جرثومة المعدة بعد أسبوعين من انتهاء آخر جرعة لتقييم استجابة المريض للعلاج.
البكتيريا الحلزونية جرثومة المعدة تريو كلار
شكل البكتيريا الحلزونية (جرثومة المعدة) تحت المجهر - تريو كلار



بالنسبة لموعد تناول الأقراص وعلاقته بتناول الطعام، فإن أغلب الحالات يتناولون حبوب تريو كلار قبل الأكل وتحديداً قبل وجبتي الإفطار والعشاء.

أسئلة متكررة وإجاباتها

1. هل أقراص تريو كلار آمنة أثناء الحمل وأثناء الرضاعة؟

للأسف لا ، حيث إن المكونات الثلاثة للأقراض غير آمنة سواء أثناء الحمل أو أثناء الرضاعة، مع العلم أنه ممنوع نهائياً تناول هذا الدواء أثناء الثلث الأول من الحمل.

2. ما بديل تريو كلار وهل يمكن تقسيم المكونات الثلاثة بشكل منفصل؟

يوجد أكثر من بديل لعقار Trio-clar مثل هيليكيور "Heli-cure"، كما توجد بدائل أخرى أحدث وأكثر فعالية يمكنكم التعرف عليها من خلال الرابط التالي: علاج جرثومة المعدة (البكتيريا الحلزونية) بالتفصيل وشرح المرض.

3. هل يمكنني تناول أقراص تريو-كلار أثناء القيادة أو العمل على أجهزة تقنية عالية؟

يعتمد هذا على نسبة الأضرار الجانبية التي تحدث لك لأنها تختلف من شخص إلى آخر، فإذا حدثت لك بعض الآثار الجانبية الخاصة بالمخ مثل الدوخة أو الدوار أو فقدان التركيز والاتزان، فإنه يتوجب عليك الامتناع عن قيادة السيارة أو العمل في الوظائف المعقدة.

4. ماذا أفعل إذا فاتتني إحدى الجرعات؟

من المفترض أن إذا فوّتّ جرعة من أقراص Trio-clar الثلاثة، فإنه يجب عليك تناولها وقت تذكرها فوراً، لكن إذا تذكرت الجرعة قبل حلول موعد الجرعة الثانية بوقت قليل فإنه سيتوجب عليك تفويت الجرعة الأولى تماماً وتناول الجرعة الثانية فقط لأنه يمنع تناول جرعتين متتاليتين من هذا العقار.

المراجع

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

قراءة تحليل الكوليسترول والدهون وشرح الرموز والأرقام

 تحليل الكوليسترول هو أحد الفحوصات الأكثر طلباً من الأطباء خصوصاً في تخصص الباطنة والقلب والهدف منه اكتشاف ومتابعة تطورات أمراض القلب والأوعية الدموية وبعض حالات مرض السكري وهو يقيس الكوليسترول بنوعيه النافع والضار والنسبة بينهما بالإضافة إلى الدهون الثلاثية. هذا التقرير نشرح فيه بالتفصيل كيفية الإعداد لعمل تحليل الكوليسترول وتحليل الدهون الثلاثية وأسباب ارتفاع وانخفاض الكوليسترول وكيفية قراءة نتيجة التحليل ومعاني الرموز LDL و HDL وTG والنصائح والإجراءات اللازمة للحفاظ على مستوى صحي من دهون الدم. ما فائدة تحليل الكوليسترول والدهون ولماذا يطلبه الأطباء؟ يطلب أطباء الباطنة والقلب تحاليل الدهون الثلاثية والكوليسترول لأكثر من سبب أهمها تفييم الحالة العامة للقلب والأوعية الدموية ومتابعة ارتفاع ضغط الدم وأيضاً مرض السكر. قائمة الحالات التي يُطلب فيها تحليل الكوليسترول أو تحليل الدهون الثلاثية أو كليهما تشمل: حالات الفحص الدوري للاطمئنان على الصحة العامة والتأكد من مستويات الدهون في جسمك وما إن كنت محتاجاً لضبط النظام الغذائي أو لا. للمتابعة الدورية إذا تم تشخيصك باضطراب تمثيل الدهون أو ارتف

إثبات علمي جديد: الرضاعة الطبيعية تنقل المحتوى الوراثي بالكامل من الأم للرضيع

خلُصت دراسة علمية حديثة أجراها باحث تركي ونُشرت في أهم موقع طبي أمريكي عالمي للرسائل العلمية "ncbi" و PubMed ونال عنها الباحث درجة الدكتوراة، خلصت إلى التأكيد من جديد على فرضية أن التركيب الجيني الوراثي ينتقل من الأم لرضيعها عبر اللبن الطبيعي أثناء الرضاعة إلى كل خلية من خلايا جسمه بواسطة الحمض النووي الدقيق المكتشف حديثاً mRNA، علماً بأن حرف "m" هو اختصار لكلمة "micro" وليس "messanger". وقام الباحث بتحليل عينات من لبن الكثير من الأمهات واكتشف وجود حويصلات دقيقة تشبه الفيروس (تحت المجهر)، تلك الحويصلات تحتوي على نسخ من الحمض النووي الدقيق mRNA ولها القدرة على عكس عملية تصنيع الحمض، وتبين أنها تحتوي على ما يقارب 14000 نسخة من هذا الحمض. وكانت العديد من الدراسات قد أثبتت مؤخراً أن تلك الحويصلات الدقيقة يُمكنها نقلها إلى خلايا جديدة بطريقة "الالتقام" وأن الحمض النووي الدقيق RNA الموجود بداخلها يُمكن أن تتم ترجمته داخل الخلايا الجديدة لإنتاج حمض نووي جديد DNA فعّال ويعمل بشكل طبيعي. وحسب الأبحاث، فإن نسبة كبيرة من المحتوى الوراثي للثدييات (

التهاب دهليز الأنف (فتحة الأنف): أسباب، أعراض، مضاعفات وعلاج

التعريف : التهاب دهليز الأنف هو التهاب الجلد المُغطّي لمدخل الأنف (فتحة الأنف) نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية صديدية أو بسبب التهاب تهيُّجي للجلد وهو يحدث غالباً نتيجة الرشح المزمن من الأنف ويتميز بجفاف وتيبُّس الجلد المغطي لفتحة الأنف الخارجية. ومدخل الأنف (الدهليز) هو المنطقة في بداية كل منخر والتي تحدد بداية الممرات الأنفية ويجب تفرقته من قرحة و دمامل وخراج فتحة الأنف . أسباب التهاب فتحة الأنف التهاب دهليز الأنف هو عدوى في الأساس سببها البكتيريا المكورة العقدية (Staphylococcus aureus). توجد العديد من أنواع البكتيريا في التي تعيش في الأنف بشكل طبيعي ولا تسبب مشاكل، لكنها تنشط وتسبب الالتهاب أو الخراج أو الأشكال الأخرى في وجود العوامل المهيئة، مثل: تكرار نفخ الأنف لفترة طويلة (النف). نتف شعر الأنف، لأنه يسبب جروحاً صغيرة تفتح باباً لدخول العدوى ثقب الأنف لوضع قطع معدنية. خدش الأنف وقد تحدث قرحة بفتحة الأنف تكرار اللعب في الأنف أو حكها  الرشح المزمن من الأنف (سواء بسبب فيروسي أو حساسية). وجود التهاب فيروسي في الأنف أو في أعضاء أخرى (هربس أو الحزام الناري). في دراسة حديثة (أُجريت في 201