التخطي إلى المحتوى الرئيسي

أورام الأنف والجيوب الأنفية الحميدة: أسباب، أعراض وعلاج

الأورام الحميدة في الأنف والجيوب الأنفية هي كتل تنمو بشكل غير طبيعي في أماكن مختلفة وتُسبب أعراضاً مرضية لكنها لا تنتشر في الأعضاء المجاورة ولا إلى بقية أجزاء الجسم عكس الأورام السرطانية الخبيثة، ورغم ذلك فإنه فور اكتشافها يجب استئصالها بالكامل لمنع تحولها لسرطانات في المستقبل.

تبدأ أورام الأنف الحميدة من الأنف نفسها، بينما تبدأ أورام الجيوب الأنفية الحميدة في تجويف الجيوب نفسها، للتفاصيل الكاملة عن ورم البلعوم الأنفي الحميد: من هنا.

وهذه الأورام رغم كونها "حميدة" وليست بالخطورة نفسها التي تسببها الأورام السرطانية، إلا أن لها معدل ارتداد (أي أنها تعود للنمو مجدداً بعد استئصالها) يقارب معدل ارتداد الأورام الخبيثة.
أورام الأنف والجيوب الأنفية


نسبة انتشار أورام الأنف الحميدة وأورام الجيوب: نادرة (فمثلاً يتم تشخيص 2000 حالة فقط كل سنة في الولايات المتحدة)، وحوالي 60-70% من هذه الأورام تحدث في الجيب الفكي في الخد، وحوالي 20-30% في تجويف الأنف والنسبة الباقية موزعة بين بقية الجيوب.

أعراض أورام الأنف والجيوب الأنفية الحميدة 

توجد أعراض عامة مشتركة لأغلب أورام الأنف أو أورام الجيوب الأنفية الحميدة نذكرها في القائمة التالية وبعد ذلك يأتي تفصيل أعراض كل نوع منفرداً.

من المهم معرفة أن الأورام الحميدة يمكن أن تكون بدون أعراض نهائياً، لكن عندما تظهر أعراض فهي لا تخرج عن التالي:
  • احتقان دائم أو انسداد بالأنف خصوصاً إذا كان في ناحية واحدة (منخر واحد) لا يخف بالأدوية المعروفة
  • ألم مستمر في مقدمة الرأس أو عند الخدود أو في الأنف أو حول العينين حسب مكان الجيب الأنفي المصاب
  • إفرازات خلفية متكررة في البلعوم
  • تشوش الرؤية أو ازدواج الرؤية
  • فقدان حاسة الشم أو التذوق أو كليهما
  • تنميل أو وخز في الوجه أو في الأسنان
  • ظهور كتلة متورمة في الوجه أو في الأنف أو في الأسنان
  • تكرار نزول الدموع من العينين بدون سبب
  • صعوبة في فتح الفم
  • تكرار التهابات الأذن
  • ضعف السمع

أسباب أورام الأنف والجيوب

تنتشر أورام الأنف وأروام الجيوب الأنفية في الرجال أكثر من النساء، وأكثر نسبة حدوث للأورام تكون في المرحلة العمرية 50-60 سنة.

أسباب والعوامل المساعدة على ظهور تلك الأورام تشمل:

  • التدخين وخصوصاً تدخين التبغ يعتبر من أهم أسباب حدوث أورام الأنف والجيوب جنباً إلى جنب مع أورام الجهاز التنفسي
  • التعرض للأتربة الناتجة عن نشر الخشب أو الجلود أو المنسوجات 
  • استنشاق أبخرة الصمغ والفومالدهيد والمذيبات والنيكل والكروم
  • فرك الكحول والراديوم المشع
الابتعاد عن عوامل الخطورة السابق سردها يخفض نسبة الإصابة بتلك الأورام كثيراً.

تصنيف وأنواع الأورام الحميدة في الأنف والجيوب


أ. أورام ظهارية

أي تخرج من الطبقة الظهارية (الطلائية) أو الغشاء المبطن للأنف والجيوب الأنفية، وهي نوعان:

  • الورم الحليمي
  • الورم الغُدّي 

ب. أورام غير ظهارية

  • الورم الوعائي الحميد.
  • الورم العظمي الحميد.
  • أورام ليفية-عظمية.
  • الورم الغضروفي.
  • الورم العصبي (من الطبقة الخارجية للعصب).
تقرير مفصل لأشهر الأورام الحميدة واكثرها حدوثاً في الأنف

1. الورم العظمي الحميد


أنواعه الباثولوجية:
  1. النوع المضغوط "العاجي": شائع الحدوث في الجيب الجبهي الأمامي (مقدمة الرأس).
  2. النوع الإسفنجي: وهو شائع الحدوث في الجيب الغربالي.
أماكن حدوثه: ينمو في الجزء الذي يبرط بين الغشاء العظمي والعظم الغضروفي للجيب حيث بقايا نسيج العظام منذ مرحلة الجنين.

نسبة حدوثه: يحدث بنسبة أكبر في الإناث أكثر من الرجال، كما أنه شائع في منطقة الشرق الأوسط.
بعض الحالات يكون لديها أورام حميدة أخرى في الأمعاء في نفس التوقيت (متلازمة جاردنر).

أعراضه:
  • لا تظهر له أعراض في معظم الحالات ويتم اكتشافه بالصدفة أثناء الفحص.
  • ورم ذو نمط نمو بطييء ولا يسبب ألماً.
  • قد تحدث بعض الأعراض إذا زاد حجم الورم نتيجة ضغطه على الأعضاء المجاورة مثل الصداع، جحوظ العين وتدهور الرؤية بالإضافة إلى انسداد الأنف.
العلامات (فحص الطبيب):
  • ورم صلب لكنه محدد الحواف.
  •  قد يستطيع الطبيب مشاهدة الورم من الأنف.
الفحوصات المطلوبة: آشعة عادية (إكس راي) وآشعة مقطعية.

العلاج: 
  • يتم استئصال الورم كلياً إذا كانت له أعراض.
  • يتم الاستئصال إما بالمنظار وإما عن طريق الفتح الجراحي.

2. الورم التليّفي 


التعريف: هذا لا يعتبر ورماً حقيقياً، بل هو مرض غامض يُصيب العظام حيث يحل نسيج ليفي محل نسيج العظام الطبيعي ويُضعف تكوين شبكة العظام. وهو مجهول السبب ويُعتقد أنه بسبب خلل أثناء التكوين الجنيني.

نسبة وتوزيع حدوثه:
  • يُشكّل نسبة 2.5% من كل أورام العظام.
  • يحدث غالباً بين العقدين الأول والثاني من العمر (10-20 سنة).
  • ينتشر في النساء بنسبة أكبر من الرجال.
الباثولوجيا: طبقاً لمكان حدوثه يُمكن أن يكون:
  1. أُحادي: يحدث في مكان واحد فقط، بالنسبة للرأس، تكون منطقة الفك العلوي هي الأكثر حدوثاً.
  2. متعدد: ينمو في أكثر من مكان بالجسم، في أكثر من عظمة وغالباً على ناحية واحدة من الجسم. قد يكون مصحوباً بتصبغ جلدي واضطرابات في الغدد الصماء مثل البلوغ المبكر ومرض السكري أو فرط نشاط الغدة الدرقية (متلازمة أولبرايت).
  • بعد البلوغ يُصبح نمو الورم بطيئاً، ويتوقف نموه تماماً بعد اكتمال نضج العظام.
  • هذا الورم لا يتحول إلى سرطان إلا في حالة واحدة فقط وهي تعرضه للإشعاع.
  • من الناحية الخلوية، يحتوي الورم على خليط من خلايا العظام ونسيج ليفي.
الأعراض:
ورم بطيء النمو غير مؤلم، يتواجد غالباً في الفك العلوي ويُسبب:
  •  تشوّه في منظر الفك.
  • تباعد الأسنان عن بعضها.
  • انسداد الأنف.
  • جحوظ العين.
  • ألم في الوجه وفقدان الإحساس في بعض مناطقه في حال إصابة الثقب تحت مدار العين.
  • يُلاحظ الطبيب بالفحص وجود ورم غير محدد الحواف وغير مؤلم عند لمسه وملمسه عظمي صلب.
الفحوصات التشخيصية:
  • آشعة عادية (إكس راي): تظهر زيادة كثافة عظام الوجه في الآشعة وتكون شبيهة بالزجاج.
  • نسبة إنزيم "ألكالاين فوسفاتيز" في الدم تكون مرتفعة.
  • آشعة مقطعية بالصبغة أو رنين مغناطيسي
  • المسح الذري للعظام يظهر زيادة الامتصاص في المنطقة المصابة.
العلاج: 
  • بما أن المرض يقل تدريجياً ويتوقف نموه تماماً بعد البلوغ، فإنه لا يحتاج إلى علاج إلا إذا تسببب في أعراض.
  • الاستئصال المحدود (قرقضة) يُجرى في الحالات التي يكون فيها الورم كبيراً ويسبب تشوهاً وأعراض أخرى بسبب ضغطه على ما يجاوره.

3. الورم الحليمي

يكون عبارة عن ثؤلول (بثرة) مكونة في الأساس من الخلايا الحرشفية وينمو من طبقة الجلد في دهليز الأنف، ويظهر للطبيب عبارة عن ثؤلول ذو عنق (منطقة ضيقة في الأسفل) وعلاجه الوحيد هو الاستئصال الكلي جراحياً.

4. الورم الوعائي الحميد

أورام-الأنف-الحميدة

من الناحية الباثولوجية، يوجد ثلاثة أنواع من هذا الورم، وهم كالتالي:

أ. الورم الوعائي الشُعيري: 
  • عبارة عن سليلة (لحمية) أنفية لونها أحمر مزرقّ على الحاجز الأنفي وتسبب رعافاً (نزيفاً) متكرراً.
  • يتم علاجه عن طريق الاستئصال جراحياً مع كيّ قرنية الأنف تماماً، وربما يُستخدم الليزر.
بـ. الورم الوعائي الكهفي
  • أكثر شيوعاً في الأطفال، ويخرج من الجدار الخارجي للأنف وبالأخص منطقة قرنية الأنف السفلى والوسطى.
  • يُسبب رُعاف (نزيف أنفي) وقد يُسبب انسداد الأنف إذا كان كبيراً.
  • العلاج يكون بالاستئصال إما جراحياً أو عن طريق الليزر.
جـ. تمدد الشعيرات المتعدد الوراثي
يُطلق عليه مرض أوسلر-ريندو أيضاً.
  • عبارة عن تشوّه خلقي في الأوعية الدموية وله أسباب وراثية.
  • ينتشر بين أفراد العائلة بالوراثة.
  • قد يشمل أوعية الأنف، الشفاه، الوجه، الطبقة المخاطية لتجويف الأنف، اللسان، البلعوم والحنجرة.
  • يُسبب رعاف متكرر.
  • يتم علاجه بالاستئصال الجراحي أو بالليزر.     

المراجع

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

قراءة تحليل الكوليسترول والدهون وشرح الرموز والأرقام

 تحليل الكوليسترول هو أحد الفحوصات الأكثر طلباً من الأطباء خصوصاً في تخصص الباطنة والقلب والهدف منه اكتشاف ومتابعة تطورات أمراض القلب والأوعية الدموية وبعض حالات مرض السكري وهو يقيس الكوليسترول بنوعيه النافع والضار والنسبة بينهما بالإضافة إلى الدهون الثلاثية. هذا التقرير نشرح فيه بالتفصيل كيفية الإعداد لعمل تحليل الكوليسترول وتحليل الدهون الثلاثية وأسباب ارتفاع وانخفاض الكوليسترول وكيفية قراءة نتيجة التحليل ومعاني الرموز LDL و HDL وTG والنصائح والإجراءات اللازمة للحفاظ على مستوى صحي من دهون الدم. ما فائدة تحليل الكوليسترول والدهون ولماذا يطلبه الأطباء؟ يطلب أطباء الباطنة والقلب تحاليل الدهون الثلاثية والكوليسترول لأكثر من سبب أهمها تفييم الحالة العامة للقلب والأوعية الدموية ومتابعة ارتفاع ضغط الدم وأيضاً مرض السكر. قائمة الحالات التي يُطلب فيها تحليل الكوليسترول أو تحليل الدهون الثلاثية أو كليهما تشمل: حالات الفحص الدوري للاطمئنان على الصحة العامة والتأكد من مستويات الدهون في جسمك وما إن كنت محتاجاً لضبط النظام الغذائي أو لا. للمتابعة الدورية إذا تم تشخيصك باضطراب تمثيل الدهون أو ارتف

دمل الأذن (خراج)| أسباب، أعراض، علاج ووقاية بالمنزل

يُعتبر التهاب الأذن الخارجية المحدود أو ما يمكن أن نطلق عليه اسم "دمّل الأذن" من الأمراض التي تصيب مرضى " السكّري " بصورة متكررة نتيجة لضعف مناعتهم، ودمامل الأذن عبارة عن التهاب في إحدى بصيلات الشعر الأذنية, تسببه البكتيريا العنقودية المكوّرة المعروفة "staphylococcus aureus". ومن أشهر أسباب ظهور دمل داخل الأذن استخدام أجسام غريبة ملوثة لتنظيف الأذن أو حكها بطريقة خاطئة، مثل استخدام أعواد الكبريت أو الأدوات الحادة وإدخالها في القناة السمعية خصوصاً في الأطفال، لكنه يُصيب الكبار أيضاً بدون أسباب واضحة وخصوصاً مرضى السكري. أعراض وجود خراج الأذن الخارجية (الدمل) بخلاف ظهور كتلة في القناة السمعية بالأذن الخارجية يزداد حجمها تدريجياً، وقد تسبب انسداد الأذن، تظهر أيضاً على المريض مجموعة الأعراض التالية: ألم شديد  بالقناة السمعية: بالأخص عند مضغ الطعام، وهذا هو العرَض الأكثر شيوعاً.   صمم مؤقت في الأذن المصابة ( في حال كان الدمّل كبيراً). إفرازات صديدية من الأذن في حال انفجر الدمّل, وتكون إفرازات شحيحة في الكمية، وعندما تخرج تلك الإفرازات يشعر المريض بتحسن كبير م

ميجاموكس Megamox مضاد حيوي: فوائد وأضرار جانبية

 ميجاموكس (بالإنجليزية: Megamox) هو أحد أشهر المضادات الحيوية من مجموعة مشتقات البنسيللين واسعة المدى ومن أكثرها وصفاً بواسطة الأطباء في العديد من حالات العدوى البكتيرية كما سيأتي الشرح بالتفصيل، كما إنه يعتبر بديلاً جيداً للأوجمنتين بنفس مكوناته وفعاليته وسعر أرخص منه. يتوفر ميجاموكس في الصيدليات بأربعة تركيزات، تركيزان منهما على شكل أقراص للبالغين والآخران على شكل محلول شراب للأطفال، التركيز الأول هو أقراص 1000 ملليجرام أو 1 جرام، وهو الأكثر شيوعاً، والثاني هو أقراص 625 ملليجرام، أما الشراب فهو يأتي بتركيزين هما 228 و457 ملليجرام. دواعي استعمال ميجاموكس يوصف ميجاموكس لعلاج والقضاء على العديد من أنواع العدوى البكتيرية والالتهابات من أهمها ما يلي: التهاب الجيوب الأنفية التهاب الحلق   التهاب اللوز التهاب الأذن الوسطى التهاب الأنف التهابات المسالك البولية والمثانة التهابات الحوض التهابات الجهاز التنفسي العلوي الالتهاب الرئوي خراج الأسنان التهابات الجلد التهاب المفاصل التهاب الأغشية السحائية مرض لايم يستخدم بالتعاون مع أدوية أخرى لعلاج عدد من الأمراض مثل جرثومة المعدة  و قرحة المعدة   يجب