التهاب فطري بالجيوب الأنفية: أسباب، أنواع، أعراض، علاج دوائي وجراحي

التعريف: التهاب الجيوب الأنفية الفطري هو مصطلح يُستخدم لوصف أي حالة مرضية يكون أي نوع من الفطريات متواجداً كسبب لحدوث التهاب الجيوب الأنفية أو سبب لأحد أعراضها. وهو مرض نادر الحدوث في الأساس ويكثر في المناطق الصحراوية خصوصاً.

وقد ازداد حدوث التهاب الجيوب الأنفية الفطري في الفترات الأخيرة مع تطور الأدوات الهجومية للفطريات ومع تزايد الحالات التي تؤدي لتدهور مناعة الجسم وهي الحالات التي تجد فيها الفطريات فرصتها للانقضاض، هذا بالإضافة إلى الآثار المترتبة على الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية دون إرشاد الطبيب.
التهاب-الجيوب-الأنفية-الفطري

تصنيف أنواع الالتهاب الفطري للجيوب الأنفية


أ. النوع غير المخترِق


يكون خارج نطاق الغشاء المخاطي، وينقسم إلى نوعين:

  • الكرة الفطرية.
  • الالتهاب التحسسي الفطري.

بـ. النوع المخترق

يخترق الطبقة المخاطية ويقع تحتها، ويشمل نوعين هما:
  • النوع الحاد المتفاقم.
  • النوع المزمن (المتراخي).


I. الكرة الفطرية


يحدث هذا النوع في الأشخاص الذين لديهم اضطراب فرط مناعة، وغالباً الجيب الأكثر تعرضاً له هو الجيب الفكي العلوي يليه الجيب الوتدي والفطر المشبب له هو فطر "أسبرجيللوس".

أعراضه: سيلان وإفرازات أنفية وتنقيط خلفي من الأنف.
العلامات: يُشاهد الطبيب الإفرازات الخارجة من الأنف بالمنظار سواء الأمامية أو الخلفية.
الفحوصات: الآشعة المقطعية تُظهر وجود عتامة في ناحية واحدة من الجيب الفكي أو الوتدي، مع ظهور ظل معدني كثيف.


طريقة علاجه


يتم اللجوء للجراحة عبر المنظار عن طريق الأنف حيث يتم توسيع فتحة الجيب الفكي و/أو استئصال الجيب الوتدي مع التنظيف والري بغزارة.
ارتداد المرض بعد العلاج: غير شائع.

II. التهاب الجيوب الأنفية الفطري التحسسي


هذا النوع يُصيب الأشخاص أصحاب المناعة السليمة، وغالباً يحدث في الجيب الغربالي يليه الجيب الفكي العلوي، ويحدث نتيجة لوجود فرط حساسية لأنواع من الفطريات أشهرهم "أسبرجيللوس" و"ألترناريا".

الأعراض:

  • انسداد الأنف: غالباً يكون في منخر واحد ويتفاقم بالتدريج.
  • إفرازات أنفية أمامية: غالباً تكون من منخر واحد، ومتماسكة وسميكة ولها رائحة كريهة.
  • جحوظ العين: يحدث فقط في الحالات المتأخرة خصوصاً في الأطفال.
العلامات (كشف الطبيب):
  • يُشاهد الطبيب سلائل (لحمية) أنفية متعددة، ذات ملمس رخو ولونها رمادي لامع، وتكون خارجة في الأغلب من الفتحة الوسطى، وعلى ناحية واحدة فقط من الجيب.
  • إفرازات أنفية سميكة ومخاطية باللون الأصفر + ما يُطلق عليه الطين الفطري.

الفحوصات التشخيصية:

  1. منظار الأنف: يُظهر السلائل والطين الفطري والمخاط.
  2. الآشعة المقطعية:  تُظهر وجود عتامة في ناحية واحدة من الجيوب المصابة مع وجود تكلس وبقع في آشعة الأنسجة الرخوة.
  3. عينة من السلائل: للتأكد من خلوها من الأورام.

العلاج الدوائي:

  • استخدام غسول للأنف بمحلول الملح وغيره.
  • كورتيزون موضعي وعن طريق الفم.
  • علاج مناعي.

العلاج الجراحي:

  • جراحة بالمنظار لإزالة السلائل وبقايا الفطريات.
  • توفير تهوية وتصريف جيدين للجيوب الأنفية.

III. النوع المخترق سريع التفاقم


يحدث هذا النوع في المرضى أصحاب المناعة الضعيفة مثل مرضى السكري ومرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، والمرضى الذين يتلقون العلاج الكيماوي والكورتيزون، وهو للأسف مرض خطير ومضاعفاته تصل لحد الموت.

الميكروب المسبب: فطر التعفن والذي يتسبب في حدوث تجلطات داخل الأوعية الدموية وغرغرينا.
خط سير المرض: يبدأ فجأةً ويتفاقم سريعاً ويسبب الوفاة في وقت قصير في الحالات التي لا يستطيع الأطباء التحكم بها.

أعراضه:
  • مبكراً: صداع وألم في الوجه وارتفاع في درجة الحرارة.
  • مؤخراً: انسداد أنفي في منخر واحد، وتحدث في هذه الحالة أعراض المضاعفات في العين ويمكن أيضاً أن تمتد للأعصاب الدماغية.

علاماته:
  • يلاحظ الطبيب تحول أنسجة الأنف الداخلية للون الأسود، ويمتد السواد إلى قاعدة الأنف والحاجز الأنفي، ثم يتفاقم ويصيب سقف الحلق  ويمتد للجلد الخارجي في الخدّ على الناحية المصابة.
  • إفرازات أنفية كريهة الرائحة.
  • امتداد العدوى للعين يمكن أن يسبب جحوظاً، شلل بعضلات العين وحتى العمى التام.
  • امتداد الإصابة للأعصاب الدماغية يؤدي إلى شلل تلك الأعصاب، غيبوبة وحتى الموت.

الفحوصات التشخيصية:


1. آشعة مقطعية: 
  • مبكراً: تظهر عتامة في ناحية واحدة في قاعدة الأنف والجيب الغربالي.
  • متأخراً: عتامة كثافة على جانب واحد تشمل كل الجيوب وتمتد حتى مدار العين والأعصاب الدماغية.
2. أخذ عينة: تظهر بها أنسجة ميتة بها غرغرينا وتظهر فيها الفطريات أيضاً.

علاجه:

  1. تطهير جراحي لإزالة جميع الأنسجة الميتة.
  2. يتم حجز المريض في المستشفى ومتابعة حالة الكبد والكلى مع إعطائه مضاد فطريات (Amphotericin B).
  3. معالجة المرض الأساسي الذي تسبب في تدهور المناعة.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

سرطان الأذن الخارجية| أنواعه, أعراضه, أسبابه,مراحله وطرق علاجه

دمل الأذن الخارجية: تعريف، أسباب، أعراض وطريقة العلاج والوقاية

تسرب السائل النخاعي من الأنف | أسباب، أعراض، علامات، مضاعفات وعلاج