التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من ديسمبر 6, 2021

شرح الخراج والدمل: أسباب التكرار وأعراض وعلاج

الخراج هو تجمع مؤلم للصديد في أي مكان في الجسم وهو يحدث غالباً نتيجة عدوى بكتيرية تقيحية تنتج كميات كبيرة من الصديد الذي يتجمع تحت الجلد أو تحت الطبقة المخاطية ويحاط بجدار مما يرفع الضغط في الداخل ويسبب ألماً شديداً بالإضافة إلى ارتفاع في درجة الحرارة وأعراض أخرى كما سيأتي الشرح. من أشهر الأماكن التي يظهر فيها الخراج (بعض الناس يسمونه دمل) منطقة تحت الإبط، والأجزاء حول فتحة الشرج وحول المهبل وفي مؤخرة العمود الفقري ( الناسور العصعصي تحديداً) وفي الأسنان  وفي داخل الفخذ، والدمل هو الخراج الصغير. يوجد نوعان من الخراج هما خراج الجلد وهو يظهر في أي جزء من الجسم من الخارج، والخراج الداخلي الذي يتكون داخل الجسم في أحد الأعضاء أو في الفراغات بين الأعضاء وهو أخطر من الخراج الخارجي. ما أسباب الخراج وكيف يتكون؟ عندما يتفتّح الجلد الذي هو الحاجز الأول ضد العدوى بسبب الجروح أو حتى الشقوق الدقيقة جداً، فإن البكتيريا تصبح قادرة على الدخول بين طبقات الجلد وبث سمومها. في هذه الحالة يبدأ الجهاز المناعي في مهاجمة البكتيريا وسمومها للقضاء عليها فيتكون الصديد الذي هو عبارة عن خلايا الدم البيضاء المسئولة

علاج خراج الأسنان وشرح الأسباب والأعراض والمضاعفات

 خراج الأسنان هو عبارة عن جيب يتجمع فيه كمية من الصديد ناتجة عن عدوى بكتيرية صديدية، وهو يمكن أن يحدث في أجزاء مختلفة من الأسنان ولأسباب مختلفة فمثلاً يحدث الخراج الطرفي يحدث في قمة جذر السِنة، بينما الخراج المحيطي يحدث في اللثة أو على أحد جوانب السِنة. وتتدرج خطورة خراج الأسنان من مجرد خراريج صغيرة محدودة إلى خراريج كبيرة ومضاعفات يمكن أن تهدد حياة المريض، لكن النسبة الأعظم من الحالات تكون متوسطة ويمكن علاجها في المنزل بتطبيق توصيات طبيب الأسنان، وهو حالة شائعة ونسبة شيوعها مقاربة لحالات تسوس الأسنان. أسباب خراج الأسنان يحدث الخراج عندما تهاجم البكتيريا لُب السِنة، واللب هو الجزء الداخلي من السِنة والذي يحتوي الأوعية الدموية والأعصاب المغذية بالإضافة إلى طبقة النسيج الضام. تدخل البكتيريا في تجويف الأسنان من خلال أي جزء مسوس أو أي كسر أو شق في السنة، ثم تنتشر بطول الطريق حتى تصل إلى جذر السنّة فيبدأ حدوث الالتهاب بتفاعلاته ونتائجه ويتكون الصديد عند رأس جذر السنّة. تتواجد البكتيريا بشكل طبيعي في الفم، يمكن أن تلتصق البكتيريا بجدار اللثة وتسبب التهابها، وتلتصق بالأسنان نفسها مسببةً التسو