التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من ديسمبر 6, 2020

منظار المثانة والحالب والكلية | دواعي، إجراءات، احتياطات ومخاطر

 يُعد منظار المثانة البولية ومنظار الحالب ومناظير الكلى من الأجراءات الشائع استخدامها حديثاً في علاج العديد من أمراض المسالك البولية، بالإضافة إلى وظيفتها الأساسية في تشخيص الكثير من الأمراض، وقد شهدت المناظير تطوراً كبيراً في السنوات الأخيرة وحلت محل الجراحة المفتوحة في الكثير من الأمراض. منظار المثانة يُستخدم لمشاهدة قناة مجرى البول والمثانة من الداخل بوضوح باستخدام تقنية الألياف الضوئية، ويكون المنظار على شكل أداة ضوئية رفيعة وطويلة يكون في إحدى نهايتيها قطعة للرؤية بالعين، وفي النهاية الأخرى عدسة دقيقة مع الإضاءة اللازمة، وفي المنتصف بينهما أنبوبة مرنة، وينظر من خلاله طبيب المسالك فيشاهد الأنسجة الداخلية للمثانة ومجرى البول. منظار الحالب يُستخدم لمشاهدة الحالبين والكليتين أيضاً من الداخل، ومن ناحية التركيب فهو يُشبه منظار المثانة إلا أن منظار الحالب يكون أطول وأرفع وأدق مما يُعطي طبيب رؤيةً أوضح للتفاصيل الدقيقة للحالب وحوض الكلية، بالإضافة إلى القدرة على استخراج الحصوات واستعمالات أخرى. ما دواعي إجراء منظار المثانة؟ تُستخدم المناظير في العموم لغرضين إما تأكيد تشخيص المرض وإما عل