القائمة الرئيسية

الصفحات

المضادات الحيوية الآمنة والممنوعة أثناء الحمل بالتفصيل

 يحدث في كثير من الأحيان أن تحتاج الحامل إلى تعاطي مضادات حيوية أثناء الحمل بسبب عدوى أصابتها مثل التهاب مجرى البول أو التهاب الجهاز التنفسي العلوي أو التهاب الحلق أو غيرها من الأمراض، لكن ما هي المضادات الحيوية للحامل التي تكون آمنة على الجنين؟

 

من المهم أن يختار الطبيب المعالج المضاد الحيوي للحامل بدقة شديدة لأنه في هذه الحالة عليه التوفيق بين المضاد الحيوي القادر على قتل نوع البكتيريا المسببة للمرض وفي الوقت نفسه لا يُسبب أضراراً للجنين ولا لصحة الحمل في العموم.

 

ما أضرار المضادات الحيوية على الحامل؟

بالنسبة للمضادات الحيوية الممنوعة أثناء الحمل لأنها تسبب أضراراً للجنين، فقد شرحنا بالتفصيل أضرار كل نوع في القائمة أسفل المقال، كما تم سرد المضادات الآمنة وتقسيمها فئات حسب أحدث تصنيف طبي عالمي لعام 2021.

 

الأبحاث تقول بأن بعض المضادات الحيوية يمكن أن تسبب تشوهات للجنين وتضر بصحته إذا تعاطتها الأم أثناء الحمل وبالتالي يُمنع تماماً وصفها (القائمة التفصيلية أدناه)، والبعض الآخر قد يكون له تأثير محدود على الجنين يُمكن التعامل معه كما توجد مضادات حيوية آمنة تماماً.

 

وتبقى المعضلة التي تواجه الطبيب مع الحامل هي حساب فوائد إعطاء المضاد الحيوي وأضراره ومقارنتها بأضرار عدم إعطاء مضاد حيوي للحامل، وأخذ القرار النهائي.

 

فمثلاً في حالات التهاب مجرى البول أثناء الحمل وخروج صديد في البول، يمكن أن يكون قرار وصف مضاد حيوي منقذاً لحياة الأم ومحافظاً على المصلحة للمريضة الحامل وللجنين معاً إذ يمنع التهاب الكليتين وما قد ينتج عنه من فشل كلوي وحتى الموت. 

 

بعض أنواع المضادات الحيوية تُعتبر آمنة مع الحمل، البعض الآخر يعتبر خطراً على الحامل وعلى الجنين، وبينهما مضادات حيوية متوسطة يُمكن استخدامها في ظروف معينة وبحذر شديد، وهذا التقرير سيوضح كل هذه التفاصيل.

 

التصنيف العالمي للمضادات الحيوية حسب تأثيرها على الحمل

الجدول التالي يشرح الأساس الذي تم تصنيف الأدوية بناءاً عليه إلى خمسة أقسام تم تسميتها بالحروف الأبجدية "أ" و"ب" و"ج" و"د" و"س" أو "A" ثم "B" ثم "C" ثم "D" وأخيراً "X" وهي الأدوية المحظورة تماماً.

 

وينطبق التصنيف على المضادات الحيوية والأدوية عموماً، وهو المعمول به في جميع المراجع والإرشادات الطبية المحدثة حول العالم بالإضافة إلى منظمة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA). 

ونعرض هذا الجدول لتسهيل فهم ما بعده وتلخيص الشرح في كل حالة، هو كالتالي:

التصنيفتفسير التصنيف
فئة "أ" (A)يشمل الأدوية الآمنة بنسبة 100% على البشر
الأدوية من هذه الفئة تم إجراء أبحاث عنها في النساء الحوامل بأعداد كبيرة ومعايير علمية
هذه الأدوية لم يثبت أنها سببت أي تشوهات أو اضطرابات للجنين أثناء الحمل أو بعد الولادة حتى الآن
فئة "ب" (B)تُعتبر الأدوية من الفئة "ب" آمنة في الحمل لكن لم يثبت ذلك على البشر بنسبة 100%
التجارب والأبحاث في هذه الفئة أُجريت على الحيوانات فقط ولم يثبت تسببها في تشوهات أو أضرار للجنين في الحيوانات
للأسف لم يتم إجراء دراسات كافية لهذه الفئة على النساء الحوامل من البشر
فئة "ج" (C)هذه هي الفئة الوسط وتُستخدم بحذر شديد للضرورة فقط
الأبحاث والدراسات التي أُجريت على الحيوانات توصلت إلى وجود بعض الأضرار المتوسطة على الجنين
لم يتم إجراء بحوث كافية لهذه الأدوية على النساء الحوامل
الفئة "د" (D)في هذه الفئة توصلت الأبحاث إلى وجود مخاطر من تلك الأدوية على الحمل والجنين
تم جمع المعلومات الخاصة بالمخاطر من دراسات على النساء بأثر رجعي
هذه الفئة يمكن استخدامها في ظروف الضرورة القصوى فقط وبمحاذير عندما تكون الفائدة المرجوة منها أكبر من الضرر المتوقع
فئة "س" (X)هي الفئة الممنوعة تماماً ومحظور تعاطيها أثناء الحمل بأي حال
التجارب المعملية على الحيوانات أثبتت حدوث أضرار جسيمة وتشوهات في الأجنة
بعض الدراسات على النساء بأثر رجعي أثبتت خطورة تلك الفئة

 

المضادات الحيوية الممنوعة تماماً أثناء الحمل

القائمة التالية تضم الأسماء العلمية والأسماء التجارية للمضادات الحيوية التي تُسبب تشوهات للجنين أو تضر بصحته العامة أو تطوره أثناء الحمل أو حتى بعد الولادة.

 

هذه المضادات محظور وصفها للحامل إطلاقاً:

أولاً: مجموعة الكينولون

تصنيف "ج" (C) بناءاً على جدول التصنيف العالمي لأدوية الحمل حسب الجدول المشروح أعلاه.

 

المضادات الحيوية من مجموعة الكينولون تسبب أضراراً بالغة للجنين حيث تعيق نمو العضلات ونمو عظام هيكل المولود بالإضافة إلى تسببها في اضطرابات للأعصاب بالنسبة للأم.
 
يمكن أن تتسبب مجموعة "كينولون" أيضاً في تمزقات وانفجارات في الشريان الأورطي والذي ينتج عنه نزيف مميت.
 
طبقاً لدراسة أُجريت عام 2017، فإن المضادات الحيوية من مجموعة "كينولون" و"فلوروكينولون" ترفع نسبة حدوث الإجهاض.
 
من أشهر الأسماء التجارية لهذه المجموعة ما يلي:
 
  • سيبروفلوكساسين 
  • ليڤوفلوكساسين 
  • تاڤانيك
  • تاڤاسين
  • چيميفلوكساسين
  • چيميفلوكساكتيف
  • ليڤوكسين
  • كينورلوروكس
  • سيبرو
  • سيبرو باي
  • سيبروسين
  • سيبروديازول
  • سيبروفار
  • رانسيف
  • سيبرو بلاس
  • موكسيفلوكس
  • موكسيفلوكساسين
  • موكسيفل
  • رويافلوكساسين
  • موكسيلاباكت
ثانياً: مجموعة السلفا
 
المضادات الحيوية من عائلة "Sulfonamides" تسبب مرض "الصفراء"  ويمكن أن تسبب الإجهاض أيضاً.
 
أهم الأسماء التجارية في هذه المجموعة تشمل:
 
  • دابسون (Dapsone)
  • سلفيسوكسازول (Sulfisoxazole)
  • سلفافورازول (Sulfafurazole)
  • خليط ترايميزوبريم-سلفاميزوكسازول “Trimethoprim sulfamethoxazole”
ثالثاً: مجموعة تتراسَيكلين 
 
تناول المضادات من تلك المجموعة في الثلث الثاني أو الثالث للحمل يُضعف نمو الأسنان والعظام للجنين، ويسبب تغيراً دائماً في لون الأسنان إلى اللون الرمادي، كما يُضعف عمل أقراص منع الحمل.
 
الأسماء التجارية لأدوية هذه المجموعة تشمل:
 
  • تتراسَيكلين (Tetracycline)
  • تتراسيد     (Tetracid)
  • دوكسي دوكس (Doxydox)
  • دوكسي كوست (Doxycost)
  • دوكسيمَيسين (Doxymycin)
  • دوكسي إم آر (Doxy M.R)
  • جرانودوكسي (Granudoxy)
  • فاركودوكسين (Farcodoxin)
  • فيبرامَيسين (Vibramycin)
  • تابوسين    (Tabocine)
رابعاً: مجموعة أمينوجلايكوزايد
 
تُصنف هذه المجموعة ضمن الفئة "د" (D) في التصنيف العالمي بالنسبة للحمل.
 
هذه المجموعة من أخطر المضادات الحيوية تأثيراً على الجنين لأنها سامة على الأذن والكلى، ويُمكن أن تُسبب صمماً للجنين (فقدان حاسة السمع تماماً) وهذا النوع من الصمم يكون غير قابل للعلاج.
 
تتسبب المضادات الحيوية من عائلة "أمينوجلايكوزايد" في ضرر لكلية الأم وكلية الجنين، وهو يمكن أن يُعالَج.
تُسبب أيضاً تلف العصب الثامن، وهو العصب المسئول عن السمع والاتزان.
 
الأسماء التجارية لهذه العائلة تشمل:
 
  • ستربتومييسين (Streptomycin)
  • أميكاسين (Amikacin)
  • أميكين (Amikin)
  • نيوميسين (Neomycin)
  • جنتاميسين (Gentamycin)
  • ريفوباسين (Rifobacin)
  • إيبيجنت (Epigent)
  • جاراميسين (Garamycin)
  • فاركوسين (Farcocin)
  • توبرا أليكس (Tobra Alex)
  • ريميكابيوتيك (Remikabiotic)
  • فيتوميكاسين (Vetomikacin)
  • أميكاسكيف (Amikaskiv)
  • إميجيكتاسين (Emijectacin)
  • أدفوميكاسين (Advomikacin)
 
خامساً: مضادات حيوية أخرى ممنوعة أثناء الحمل
 
توجد مضادات أخرى متفرقة يُحظر تعاطيها أثناء الحمل، وهي:
 
  • كلورامفينيكول (Chloramphenicol): هذا المضاد يسبب أضراراً شديدة للجنين تخص الدم والأوعية الدموية، كما يمتد أثره إلى ما بعد الولادة حيث يسبب متلازمة المولود الرمادي.
  • فلاجيل (مترونيدازول): الفلاجيل وبدائله مثل أمريزول وغيرهم يعبرون المشيمة ويصلون إلى دم الجنين ويمكن أن يسبب تشوهات للجنين مثل الشفة المشقوقة والحنك المشقوق (أبحاث غير مؤكدة).

المضادات الحيوية الآمنة والمسموحة أثناء الحمل

لحسن الحظ، يوجد عدد من المضادات الحيوية الآمنة في الحمل ويمكن أن تستخدمها الحامل بدون خطورة على الجنين لا في الرحم ولا بعد الولادة، وهم كالتالي:
 
 

التصنيف العالمي: فئة "ب" (B).

 

تضم هذه المجموعة عدداً كبيراً من المضادات الحيوية واسعة المدى شائعة الاستعمال، من بينها:
 
  • أوجمنتين (Augmentin)
  • ميجاموكس (Megamox)
  • فلوكسامو (Floxamo)
  • هايبيوتيك (Hibiotic)
  • أموكلاڤين (Amoclawin)
  • دلتا كلاڤ (Delta Clav)
  • چولمنتين (Julmentin)
  • نيوكلاڤ إكسترا  (New-clav extra)
  • أڤيروبيوس (Averobios)
  • كلاڤيموكس (Clavimox)
  • كيورام (Curam)
  • ماجنابيوتِك (Magnabiotic)
  • إموكسكلاف (E-moxclav)
  • أوجماسيللين (Augmacillin)
  • لارينكلاف (Larynclav)
  • كلافوكس (Clavox)
  • ألتراموكس (Ultramox)
  • أوجرام (Augram)
  • ديكسيكلاف (Dexiclave)
  • ميجاكلافوكس (Megaclavox)
  • زيكلاڤ (Xiclav)
  • فورتيبيوتيك Fortibiotic
  • يونيكتام (Unictam)
  • فلوكاموكس (Flucamox)
  • فلوموكس (Flumox)
  • يوناسين (Unacyn)
  • بنسيللين حقن (Benzathine penicillin)
  • إيموكس (E-mox)
  • أمبيسيللين (Ampicillin)
  • أموكسيل (Amoxil)
  • بيوموكس (Biomox)
مجموعة كيفالوسبورين
 
التصنيف العالمي: فئة "ب" (B).
 
المضادات الحيوية من هذه المجموعة تُعطى عن طريق الحقن، وهي تُصنف كأدوية آمنة في الحمل من الفئة "ب".
 
تشمل هذه العائلة كل من:
  • سيفترياكسون (Ceftriaxone)
  • سيفزيم (Cefzim)
  • ميسبورين (Mesporin)
  • نيرسيفاكسون 
  • سيفوتريكس (Cefotrix)
  • سيفاكسون
  • ترياكسون
  • سيفوران
  • فوكسيم
  • سيفوتاكس
  • سيجماتاكسيم
  • هيبيتاكسيم
  • كلافوران
  • راميتاكس
  • تاكسيموديل
  • سيتازيم
  • فورتَم
  • سيفوزون
  • سيفرون
  • سيفرازون
  • روسيفين 
  • إيبيسيفين
  • زورين (Xorin)
  • ماكسي بيوتيك
  • سيفوبيد
  • زوكسيديل (Zoxidel)
  • سوبراكس
  • دوكس سيف
  • سيفوكسيم
مجموعة كاربابينيم (Carbapenems)
 
من أقوى أنواع المضادات الحيوية وتُستخدم فقط في الحالات المتأخرة المقاومة للمضادات الأخرى، وهي تُصنف آمنة في الحمل من الفئة "ب"، أي تُستخدم "بحذر" وفقط في حالة فشل البنسيللين ومشتقاته.
 
من أشهر الأسماء التجارية لتلك المجموعة ما يلي:

مضادات حيوية أخرى مسموحة للحامل

هذه قائمة متنوعة لبعض المضادات الحيوية المسموحة أثناء الحمل وأما كل منها تصنيفه طبقاً لنظام التصنيف العالمي المشروح أعلاه.

 

  • كلينداميسين (Clindamycin)، يُصنف فئة "B" 
  • كليندام (Clindam)، فئة "B"
  • دالاسين سي (Dalacin C) فئة "B" وهو يعتبر أفضل مضاد حيوي للأسنان للحامل
  • دابتوميسين (Daptomycin)، فئة "B"

معضلة اختبار تأثير المضادات الحيوية على الحمل والجنين

المشكلة الكبرى التي تواجه البحوث في مجال تأثير المضادات الحيوية على الحمل وعلى صحة الجنين وإمكان حدوث تشوهات للجنين من عدمه، هي مشكلة استحالة إجراء التجارب العملية.
 
فلا يمكن إجراء تجارب لتأثير الأدوية عبى الحمل مع الجهل بسقف المضاعفات المحتملة، لا من الناحية القانونية ولا من الناحية الأخلاقية، وحتى الأمهات في كل الأحوال لن يسمحن بمثل هكذا تجارب.
 
أما بخصوص حيوانات التجارب، فإنه من الصعب دراسة تأثير الأدوية على سلوكياتها مثلاً، بالإضافة إلى عدم تطابق النتائج مع البشر في بعض الأحيان.
 
لذلك، فمعظم المعلومات المتوفرة حالياً هي معلومات توصلت إليها الأبحاث بأثر رجعي على عدد هو في الحقيقة محدود من النساء اللائي تعاطين تلك الأدوية أثناء حملهن وتتوفر بيانات دقيقة حول تأثير تلك الأدوية عليهن.
 

النصيحة الذهبية

القاعدة التالية تسري على جميع أنواع الأدوية وليس على المضادات الحيوية فقط.
 
كما شرحنا أعلاه بخصوص معضلة اختبار تأثير الأدوية على الحمل وعلى صحة الجنين، نستنتج أنه لا توجد بيانات كاملة ونهائية والأمر خاضع للأبحاث المعملية على الحيوانات فقط، وعليه:
 
النصيحة الذهبية للحامل: تجنبي تعاطي المضادات الحيوية أو الأدوية عموماً إلا في حالت الضرورة الصحية، ويلزم أن يكون الطبيب هو صاحب القرار النهائي في كل حالة.
 

المراجع

Dr.Tamer Mobarak
Dr.Tamer Mobarak
طبيب بشري | مستشفيات قصر العيني التعليمي | جامعة القاهرة

تعليقات