التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يوليو 14, 2020

التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال والكبار | أسباب، أعراض، علاج ووقاية

ما التهاب الأذن الوسطى؟  هو عبارة عن عدوى ميكروبية تصيب الجدار المخاطي للأذن الوسطى وقناة استاكيوس والخلايا الهوائية الخشائية، تلك العدوى تُسبب التهاباً (احمرار وتورم) وتراكم للسوائل (ارتشاح) خلف الطبلة، وهو مرض يُصيب جميع الأعمار، لكنه أكثر شيوعاً في الرضّع والأطفال منه في الكبار، خصوصاً بين 6 و 36 شهراً من العمر. وتذكر الإحصاءات الطبية أن ثلاثة من بين كل أربعة أطفال يُصاب بالتهاب ومشاكل الأذن الوسطى مرة واحدة على الأقل قبل بلوغه عمر 10 أعوام أي بنسبة إصابة 75%، وهو ثاني أكثر أمراض الطفولة حدوثاً بعد التهابات الجهاز التنفسي العلوي ويزيد حدوثها بسبب الرضاعة غير الطبيعية كما سيأتي. ونظراً لأنه من أشهر أمراض الأذن الوسطى، فإن هذا المقال يعرض فيه دكتور طارق الجرف، استشاري ومدرس جراحة ومناظير الأنف والأذن والحنجرة بكلية طب قصر العيني، التفاصيل الكاملة للأسباب والأعراض وطريقة التعامل الصحيحة وعلاج كل حالة، وطرق الوقاية وأهم النصائح للأم لحماية طفلها. أسباب وطريقة انتقال عدوى التهاب الأذن الوسطى يُمكن أن يصل الميكروب المسبب لالتهاب الأذن الوسطى بأكثر من طريق 1.عن طريق قناة استاكيوس: إما من ا