التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من مايو 24, 2019

سكر الحمل بالتفصيل | أسباب، احتياطات، علاج مجرب

ما هو سكر الحمل؟ هو ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم لدى النساء الحوامل مع عدم قدرة الإنسولين على ضخه داخل الخلايا أو أيضه بالطرق الأخرى، وهو يحدث أثناء فترة الحمل فقط لكنه يمكن أن يستمر بعد الولادة في حوالي 40% من النساء اللاتي يصَبن به وفي تلك الحالة تضطر للاستمرار في العلاج للتحكم به. الأخبار الجيدة أن سكري الحمل (بالإنجليزية: Gestational Diabetes ) في الغالب يكون سهل التخلص منه عن طريق تنظيم الطعام وأسلوب الحياة فقط ونسبة قليلة من المصابات به يضطرون لتناول علاج له أثناء الحمل، كما أنه لا يؤثر على صحة الجنين ولا يُسبب مشاكل أثناء الولادة إلا إذا أُهمل  التحكم فيه وضبطه للأرقام الطبيعية. هل الإصابة بالسكري أثناء الحمل تُعتبر إنذار خطر؟ كما ذكرنا بالأعلى، 60% من النساء اللاتي يُصَبن بسكّري الحمل يعودون للمعدل الطبيعي تماماً بعد الولادة، لكن للأسف يجب أن تعلم تلك النساء أن إصابتهن تلك تعني أنهن معرضات للإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري في أي وقت في حياتهم عموماً دون الارتباط بالحمل. وينصح الأطباء النساء اللائي مررن بتلك التجربة أن يتابعوا فحص معدل السكر في الدم بشكل اعتيادي، وأن يغيروا

منظار الأنف والجيوب الأنفية | إجراءات ودواعي ومضاعفات

ما هو منظار الأنف والجيوب ؟ (بالإنجليزية: Nasal Endoscopy) هو إجراء طبي الهدف منه فحص الأنف من الداخل بالإضافة إلى الجيوب الهوائية عن طريق أنبوبة مرنة بداخلها كاميرا تصوير ومصدر ضوء، وهو يُمَكّن طبيب الأنف والأذن من مشاهدة وتسجيل حالة الأنسجة الداخلية للأنف والجيوب بالتفصيل وبوضوح. في هذا المقال يشرح لكم دكتور طارق الجرف، استشاري ومدرس جراحة ومناظير الأنف والأذن والحنجرة  بكلية طب قصر العيني، يشرح خطوات عمل نظار الأنف والجيوب الأنفية والبلعوم والإجراءات، ودواعي الإجراء والاحتياطات اللازمة قبل وبعد عملية المنظار. إجراءات عمل منظار الأنف والجيوب من المهم معرفة أن منظار الأنف ومنظار الجيوب الأنفية غير مؤلم وغير مؤذي، المهم أن يبقى المريض ثابتاً ولا يُصدر أي حركات مفاجئة أثناء إدخال المنظار حتى لا يجرح أنفه. يُجرى تنظير الأنف أو الجيوب في الوضع شبه الجالس (يجلس بزاوية منفرجة) مع إرجاع الرأس للخلف. توضع ضمادة تحتوي مخدر موضعي ومضاد للاحتقان داخل الأنف وتُترك لمدة 5 دقائق. يبدأ إدخال المنظار من منخر الأنف ليتم فحص الأنف والجيوب الأنفية وحتى البلعوم الأنفي. تُستقبل الصورة الكاملة على شاشة خا