التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أبريل 24, 2019

نزلة البرد: أسباب، أعراض، طريقة عدوى، مضاعفات وأفضل علاج

نزلة البرد هي عبارة عن التهاب فيروسي غير محدد يُصيب الأنف ويمتد منه إلى بقية أجزاء الجهاز التنفسي، وهو غير محدد حيث يوجد أكثر من 100 نوع من الفيروسات المسببة له، وهو أكثر الأمراض المُعدية شيوعاً في البشر، ويُطلق عليه في بعض الأحيان "التهاب الأنف والبلعوم". غالباً كل الناس قد تعرضوا للإصابة بواحدة أو أكثر من نزلات البرد كل عام وهو مرض بسيط يخف تلقائياً في معظم الحالات، ويمكن أن يشمل مصطلح نزلة البرد أي عدوى فيروسية في الأنف أو الحلق أو حتى الحنجرة، اقرأ هذا التقرير جيداً لتصحح المعلومات الخطأ الشائعة وتعرف أفضل أساليب الوقاية والعلاج. ما أسباب حدوث نزلة البرد؟ رغم وجود العديد من الفيروسات التي يمكن أن تسبب نزلات البرد، إلا أن فيروس الأنف "رينوفيروس" (Rhinovirus) هو الأكثر شيوعاً (حوالي 50% من الحالات) وهو فيروس عديد السلالات. الفيروسات الأخرى التي يمكن أن تسبب نزلة برد تشمل كلاً من فيروس كورونا (10-15%)، فيروس الإنفلونزا (5-15%)، فيروس البارا-إنفلونزا (5% تقريباً)، الفيروس المخلوي التنفسي (5%) وفيروس ميتانيوم. يمكن أن تعود العدوى بعد الشفاء منها إذا تعرض الشخص للفيرو

خراج الأنف ودمل داخل الأنف: أسباب، أعراض، علاج ومضاعفات

دمِّل فتحة الأنف (المدخل أو الدهليز من الداخل) هو عبارة عن عدوى بكتيرية تُسبب التهاباً حادّاً في إحدى بُصَيلات الشعر الموجود بفتحة المنخر داخل الأنف، تُسببها البكتيريا المكورة العقدية (staphylococcus aureus) وهي حالة وإن كانت تبدو بسيطة وتُشفى تلقائياً في أغلب الأحيان، إلا أن لها مضاعفات -إن حدثت- فهي غاية في الخطورة نظراً لوقوع تلك المنطقة ضمن مثلث الخطر بالوجه والذي قد تمتد أى عدوى فيه عبر بعض الأوعية الدموية إلى المخ. يجب تفرقته من التهاب دهليز الأنف . في حال عدم علاج خراج الأنف أو الدمل، فإن المريض يكون معرضاً لعدد من المضاعفات شديدة الخطورة مثل الالتهاب الخلوي في الوجه و تخثر الجيب الكهفي  وما يتبعه من ارتفاع كبير في درجة الحرارة والتورم حول العين مع شلل الأعصاب الدماغية أرقام 3 و4 و5 و6 وأغلبهم وظيفته حركة العين والإبصار. الأسباب : غالباً يحدث الدِمّل في الأنف نتيجة لما يلي: كنتيجة لإصابة ميكانيكية مثل خدش الأنف أو جرحها مما يؤدي لدخول البكتيريا سريعاً لتلك المنطقة. في الأطفال نتيجة لعبهم وإدخالهم المتكرر لأصابعهم في أنوفهم. غالباً تكون البكتيريا المكورة العنقودية الذهبية هي المس