التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أبريل 7, 2019

ألم الأذن | أسباب وعلاج الوجع في الأطفال والبالغين

ألم الأذن هو واحد من أهم أعراض أمراض الأذن سواء الخارجية أو الوسطى، وله أسباب عديدة سواء في الأذنين أو حتى من خارجهما. وتنتشر حالات وجع الأذن في الأطفال بنسبة أكبر من البالغين نظراً لتعدد أسبابها. لذلك أفردنا له مقالاً خاصاً للتوعية به وشرحه بالتفصيل. أغلب حالات وجع الأذن تكون في أذن واحدة فقط وليس الاثنتين، كما تتعدد أشكال هذا الألم بين الوجع والحرقان والآلام الحادة. بالنسبة للأطفال الذين لا يستطيعون التعبير عن شعورهم عندما يصابون بألم الأذن فإنهم يصبحون كثيري البكاء والانفعال، ويمسكون الأذن وقد يهرشون بها كثيراً.  أشكال ألم الأذن والأعراض المصاحبة غالباً ما تصاحب ألم الأذن بعض الأعراض الأخرى، كما أن وجع الأذن له أكثر من شكل أو وصف، فهو يمكن أن يكون وجعاً حاداً، ويمكن أن يكون مستمراً أو متقطعاً يذهب ويعود، كما يُمكن أن يُسمّع ألم الأذن خلف الأذن وفي الرقبة. أما الأعراض المصاحبة لألم الأذن وخصوصاً في الأطفال، فغالباً تكون كالتالي: خروج إفرازات من القناة السمعية ضعف السمع أو وجود تشوش شعور بامتلاء الأذن صعوبة في النوم وبقاء الطفل مستيقظاً باكياً لوقت طويل ليلاً بكاء الطفل باستمرار وشد أ

زراعة قوقعة الأذن: متطلبات وعوامل نجاحها، قبل وبعد العملية

القوقعة الصناعية (قوقعة الأذن) هي أداة إلكترونية تزرع داخل الأذن تعويضاً لتحسين القدرات السمعية والإدراكية للمرضى الذين يعانون من الصمم العصبي (النوع الثاني) والذين لا تنفع معهم سمّاعات الأذن العادية، وهي تساعد على استعادة حاسة السمع جزئياً. على عكس سماعات الأذن التي تعمل على تكبير الموجات الصوتية، فإن القوقعة المزروعة تعمل عن طريق تجاوز الأنسجة التالفة من الأذن ومن ثم توصل إشارات الصوت إلى العصب السمعي ومنه إلى المخ مم تتكون القوقعة الصناعية؟ تتكون من جزئين، داخلي وخارجي: الجزء الخارجي : يتكون من معالج للصوت وناقل صوتي. القطعة الخارجية من قوقعة الأذن مع الشاحن الجزء الداخلي : تتم زراعته جراحياً ويمثل جهاز الاستقبال ويتكون من مصفوفة كهربية قطبية. كيف تعمل القوقعة المزروعة؟ القطعة خلف الأذن قوقعة الأذن معالج الصوت بالجزء الخارجي للقوقعة يلتقط الصوت ويشفره ويحوله إلى نبضات كهربية ثم يرسلها إلى الناقل الصوتي والذي بدوره يرسلها إلى جهاز الاستقبال المزروع داخل الأذن. يعمل جهاز الاستقبال على فك شفرة النبضات (الإشارة) ويرسلها إلى كاثود القوقعة المزروعة ليستثير بدوره العقدة العصبية التي تير ا