القائمة الرئيسية

الصفحات

الحمى الروماتيزمية عند الأطفال: شرح مبسط لتفادى التشخيص الخاطئ

تعتبر الحمى الروماتيزمية (بالإنجليزية: Rheumatic Fever) من الأمراض الخطيرة التى يمكن أن تصيب الأطفال حيث إنها أكثر شيوعا بين سن 5 إلى 15 عاما، كما إنها قد تؤدي إلى تلف دائم في القلب وصماماته، لكن التشخيص الصحيح والعلاج المناسب يؤدي إلى الحفاظ على صحة الأطفال ويقلل من المضاعفات.
 
هل كل حالات التهاب الحلق او اللوزتين تؤدي إلى الإصابة بالحمى الروماتيزمية؟ وهل كل حالات ألم المفاصل تحتاج إلى العلاج بالبنسيللين طويل المفعول؟ هذا ما سنتناوله سويا بالتفصيل فى هذا المقال حرصا على صحة وسلامة أطفالنا.
 
الحمي الروماتيزمية


ما هى الحمى الروماتيزمية؟

الحمي الروماتيزمية هى عبارة عن مرض التهابي مناعي يصيب العديد من الأعضاء مثل المفاصل، القلب، المخ والجلد كأحد مضاعفات التهاب الحلق أو الحمى القرمزية (نتيجة الإصابة بالميكروب السبحي) في حالة عدم علاجهما على نحو ملائم.

يستغرق الأمر 1-5 أسابيع بعد التعرض للبكتيريا السبحية (group A Streptococcus) حتى تظهر أعراض الحمى الروماتيزمية إذا حدثت.

جدير بالذكر أن الحمى الروماتيزمية مرض يحتاج دقة شديدة في تشخيصه، وحتى الكثير من الأطباء يخطئون في تشخيصه مما يؤدي إلى تعريض الطفل المريض إلى جرعات علاجية مؤلمة بدون داعي، لذلك نرجو قراءة هذا التقرير بعناية.

هل التهاب اللوزتين دائما يسبب الحمى الروماتيزمية؟

بالطبع لا، فهناك الكثير من الفيروسات والبكتيريا التى تسبب التهاب بالحلق واللوزتين ولكنها لا تسبب الإصابة بالحمي الروماتيزمية.

كما أن الحمي الروماتيزمية تحدث كمضاعفات للإصابة بالميكروب السبحي المسبب لالتهابات الحلق و اللوزتين و الحمي القرمزية فى حالة عدم العلاج بشكل وطريقة سليمة.

ليس كل طفل يُصاب بالتهاب الحلق أو التهاب اللوز يُصاب بالحمى الروماتيزمية حتى لو كان الميكروب المسبب للوز هو البكتيريا السبحية، يجب أن يحدث الاختلال المناعي الذي يؤدي إلى حدوث المناعة الذاتية (العكسية) حتى تظهر أعراض المرض.

أسباب حدوث الحمى الروماتيزمية

كما ذكرنا أعلاه، فإن الحمى الروماتيزمية هي مرض مناعي ناتج عن اعتلال مناعي يجعل الجسم ينتج أجسام مضادة تهاجم خلايا الجسم السليمة في عدد من الأعضاء بدلاً من مهاجمة الميكروب الخارجي.

الميكروب المسبب: البكتيريا السبحية من المجموعة "أ" (group A streptococcus).

إذا لم يُعالَج التهاب الحلق أو التهاب اللوز بالمضاد الحيوي المناسب، تنتقل بروتينات البكتيريا عبر الدم إلى صمامات القلب وإلى وحدات الكلى وإلى أعضاء أخرى، فيتفاعل معها الجسم ويكون أجسام مضادة لكن تلك المضادات تدمر خلايا الأعضاء السليمة بدلاً من مهاجمة بروتينات البكتيريا.


عوامل الخطر: من هم الأطفال الأكثر عُرضة للإصابة بالحمى الروماتيزمية؟

توجد بعض العوامل التي تجعل طفلك أكثر عُرضة من غيره للحمى الروماتيزمية، هذه العوامل يجب أن يتفاداها الأهل للحفاظ على أبنائهم، وهي:

  • العمر: تُصيب الحمى الروماتيزمية الأطفال غالباً في المرحلة العمرية بين 5 و15 سنة.
  • البيئة: معظم الأطفال المصابين بهذا المرض يعيشون في مناطق تقل فيها الرعاية الطبية وأغلبهم في الدول النامية.
  • الحالة الصحية: وجود أمراض أخرى أو اعتلالات جينية تُضعف المناعة ترفع نسبة احتمال الإصابة بالحمى الروماتيزمية.
  • الزحام: المناطق المزدحمة تنتقل فيها البكتيريا المسببة للمرض بنسبة أكبر بين الأطفال.
  • التاريخ العائلي: وجود تاريخ مرضي لأحد أفراد العائلة أصيب بالمرض من قبل.

أعراض الحمي الروماتيزمية

تنقسم أعراض الحمي الروماتيزمية إلى أعراض رئيسية (كبري) وأعراض ثانوية (صغري) كالآتى:

الأعراض الرئيسية (الكبري):

1. إلتهاب المفاصل (Arthritis):

هو أكثر الأعراض شيوعا حيث يصيب 75% من الأطفال المصابين بالحمى الروماتيزمية.

يحدث فى المفاصل الكبيرة فقط (الركبة، الكاحل، المرفق، الرسغ) ولا يحدث فى المفاصل الصغرى، ويكون التهاب المفاصل ذو مواصفات خاصة كالتالي:

  • التهاب المفاصل المتنقل وذلك لأنه يصيب مفصل واحد ثم يتنقل منه لمفصل آخر ويعود المفصل الأول سليماً تماما وهكذا.
  • أثناء الإلتهاب المفصل يكون متورماً وملتهباً (لونه أحمر) ويكون الجلد فوق المفصل دافئ 
  • وجود ألم فى المفصل وعدم القدرة على تحريك المفصل بصورة طبيعية.
التهاب المفاصل في الحمى الروماتيزمية
شكل المفصل الملتهب في حالات الحمى الروماتيزمية


2. إلتهاب القلب (Carditis):

من أخطر أعراض الحمى الروماتيزمية حيث يصيب 30-60 % من الأطفال الذين يعانون الحمى الروماتيزمية وتكون أكثر شيوعاً عند الأطفال الأصغر سناً، ويكون التهاب القلب مصحوبا بـ:

  • صعوبة فى التنفس
  • سرعة أو عدم إنتظام بضربات القلب
  • ألم بالصدر
  • الشعور السريع بالتعب طوال الوقت
آشعة X لطفل حمى روماتيزمية
آشعة X لطفل عمره 8 سنوات مصاب بالتهاب في القلب نتيجة الحمى الروماتيزمية قبل وبعد العلاج
  • تلف صمامات القلب 
التهاب صمام الأورطى بسبب الحمى الروماتيزمية
صورة توضح التهاب وتضخم صمام الأورطى وتظهر فوقه مركبات الحمى الروماتيزمية باللون الأحمر القاتم


3. طفح جلدي (Skin Rash):

يحدث فى 10% من الأطفال وهو عادة غير مؤلم ويكون على شكل كرات حمراء باهتة من المنتصف وحوافها خشنة كما هو موضح بالصورة.

طفح جلدي الحمى الروماتيزمية

4. حركات راقصة لاإرادية (Chorea):

هي سلسلة سريعة من الحركات اللاإرادية تحدث بعد 3 أشهر على الأقل من بداية الأعراض، ويكون الطفل غير قادر على التحكم بتلك الحركات، ويظهر كأنه يرقص بشكل غريب بلا سبب.

 
5. عقيدات أو كتل صغيرة تحت الجلد غير مؤلمة تتواجد على المعصمين والمرفقين والكوع.
عقيدات الحمى الروماتيزمية
 
الأعراض الثانوية (الصغري):

  • ارتفاع درجة الحرارة
  • ألم فى المفاصل
  • ارتفاع نسبة بروتين سي التفاعلي CRP/ ارتفاع نسبة الاجسام المضادة ASOT/ ارتفاع سرعة الترسيب ESR
  • تغيرات برسم القلب prolonged PR interval

معايير تشخيص الحمي الروماتيزمية

تم اعتماد معايير خاصة لتشخيص متلازمة الحمى الروماتيزمية وتفادي التشخيص الخطأ، ويُطلق عليها معايير جونز، نسبة إلى اسم الطبيب الذي رصدها.
 
لكي يتم تشخيص الطفل بصورة صحيحة أنه مريض بالحمي الروماتيزمية يجب أن يكون هناك 2 من الأعراض الكبري أو واحدة فقط من الأعراض الكبري مع 2 من الأعراض الصغري. 
 
وهنا نؤكد أنه لا يصح تشخيص أى طفل أنه مريض بالحمي الروماتيزمية فى غياب على الأقل واحدة من الأعراض الكبري لمجرد وجود ألم بالمفاصل (بدون التهاب) مع ارتفاع نسب التحاليل (ASOT / ESR) حيث أن هذه كلها تعتبر من الأعراض الصغري.

 

خطة العلاج

الوقاية هي أولى وأهم وأضمن خطوات علاج الحمى الروماتزمية.

 

تعتمد الوقاية على القضاء على البكتيريا السبحية (group A streptococcus) من الحلق بشكل كامل عن طريق إعطاء جرعات مضاد حيوي وقائية.

 

المضاد الحيوي الأفضل والمختار في تلك الحالة هو البنسيللين المائي طويل المفعول عن طريق الحقن ويمكن في بعض الحالات تعاطيه عن طريق الفم.

 

الجرعة تكون 600 ألف وحدة في الجرعة الشهرية للأطفال أقل من 27 كيلو جرام، و1.2 مليون وحدة للأطفال أكبر من 27 كيلوجرام وزن.

البنسيلين طويل المفعول والحمي الروماتيزمية

  • لا يعطى البنسيلين طويل المفعول إلا بعد تأكيد تشخيص الطفل بالحمي الروماتيزمية بعد استيفاء الشروط المذكورة فى الأعلي.
  • يجب أخذ البنسيللين بعد استشارة الطبيب حيث يتم تحديد فترة العلاج بناء على شدة الإصابة ولكن فى المجمل لا تقل فترة العلاج عن 5 سنوات وقد تزيد فى حالة إلتهاب القلب.
  • الطفل الذي يتعاطى البنسيللين طويل المفعول دون أن يكون مؤكد التشخيص بالحمى الروماتيزمية تُصيبه أضرار أكثر من الفوائد، لذلك وجب التأكد من التشخيص بنسبة 100%.

 

المراجع

Dr. Ehab Waheed
Dr. Ehab Waheed
مدرس مساعد طب الأطفال بكلية الطب بالقوات المسلحة - أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة بمستشفيات القوات المسلحة - أخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة بمستشفي السلام الدولي - عضو هيئة التدريس بالأكاديمية الطبية العسكرية

تعليقات