التهاب الجيوب الأنفية الحاد: أسباب، أعراض، علامات، تشخيص وعلاج

التعريف: هو التهاب في الأغشية المخاطية المبطنة للجيوب الأنفية يستمر لمدة لا تزيد عن أربعة أسابيع.
التهاب الأنف الحاد غالباً ما يكون مرتبطاً بالتهاب الجيوب لذلك يطلق عليهما أحياناً "التهاب الأنف والجيوب" (ARS).
الالتهاب الفيروسي للجيوب: هو التهاب حادّ لكنه يستمر لفترة زمنية قصيرة أقل من 10 أيام، أما الالتهاب البكتيري فإنه يستمر لأكثر من عشرة أيام.

العوامل المهيئة لحدوث التهاب الجيوب الحاد


  • العدوى الفيروسية.
  • أوضاع تشريحية تُسبب انسداد الجيوب: مثل حالات انحراف الحاجز الأنفي، التهاب الأنف التحسسي، حُبيبات الأنف وحالات أورام عظام الأنف.
  • بعض الأمراض والمتلازمات التي تُسبب اضطراب تنظيم خلايا الطبقة المخاطية المغطية للجيوب الأنفية والأنف مثل التليف الكيسي، نقص المناعة ومتلازمة "كارتانجر".
  • تلوّث الهواء والازدحام الشديد.
    التهاب-الجيوب-الأنفية-الحاد

طريقة انتشار العدوى

  • عن طريق الأنف: امتداداً من عدوى في الجهاز التنفسي العلوي، وجود جسم غريب منسي في الأنف أو كأحد مضاعفات تركيب أنبوبة التغذية عبر الأنف.
  • من الأسنان: كامتداد لتسوّس الأسنان أو الناسور الفموي-الغاري.
  • نتيجة إصابات خارجية: مثل الحوادث التي تُصيب الوجه والتي تخترق حتى تصل إلى الجيوب.

الميكروبات المسببة

  • فيروسات: فيروس الأنف (راينوفيروس)، فيروس كورونا، فيروس الإنفلونزا وفيروس الجهاز التنفسي المخلوي.
  • بكتيريا: البكتريا المكورة العقدية، العقدية الرئوية وبكتريا هيموفيلوس إنفلونزا وأخيراً موراكزيلا كاتاريس التي تُصيب الأطفال.

أعراض الالتهاب الحاد بالجيوب الأنفية

  • غالباً ما يكون لدى المريض تاريخ إصابة بعدوى في الجهاز التنفسي العلوي والأنف، نزلة برد أو إنفلونزا.
  • يصاب المريض بتوعك عام وصداع شديد (غالباً لا يستجيب للمسكنات العادية) وارتفاع بدرجة الحرارة.
  • انسداد واحتقان بالأنف سواء في منخر واحد أو في كلا المنخرين.
  • سيلان الأنف أيضاً من ناحية (منخر) واحدة أو من الناحيتين.
  • ألم في انحاء متفرة من الوجه.
  • ضعف أو فقدان حاسة الشم.

وطبقاً للجيب الأنفي المُصاب:
  • في حالة التهاب جيب الفك العلوي: يشعر المريض بالألم فوق الخدود ويُسمّع في الأسنان العلوية والأذن.
  • في حالة التهاب جيب الجبهة الأمامي: يشعر المريض بالألم في مقدمة الرأس (الجبهة) ويبدأ الصداع في الصباح حيث يمتليء الجيب بالسوائلل أثناء النوم وتصبح الإفرازات تحت ضغط فتسبب الألم، وتزداد شدة الألم بحلول منتصف النهار لأن الهواء لا يستطيع أن يحل محل الصديد النازل بشكل كاف، ثم يختفي الصداع بنهاية اليوم حيث يكون الجيب قد امتلأ بالهواء وتم تصريف السوائل.
  • في حالة التهاب الجيب الغربالي: يشعر المريض بالألم حول مدار العين ويمكن أن يُسمّع على جانبي الرأس.
  • في التهاب الجيب الوتدي (الشوكي): يشعر المريض بالألم خلف مدار العين ويُسمع في مؤخرة الرأس، ويكون في ذورته صباحاً ويزداد أكثر مع الانحناء للأمام.

ملحوظة: يشُك الطبيب في أن الالتهاب الحاد للجيوب الأنفية سببه بكتيري إذا:
  1. استمرت الأعراض لأكثر من عشرة أيام أو ازدادت سوءاً.
  2. ارتفعت درجة الحرارة كثيراً.
  3. أصبحت إفرازات الأنف صديدية مصفرّة.

العلامات (يكشفها الطبيب بالفحص)

  • يشعر المريض بالألم عند لمس منطقة الجيب المصاب.
  • احتقان وتورم الطبقة المخاطية للأنف.
  • إفرازات صديدية أو صديدية مخاطية من الأنف ويختلف مكانها حسب الجيب المُصاب.
  • يُلاحظ الطبيب وجود صديد في الصماخ الأوسط (في حالة إصابة المجموعة الأمامية للجيوب).
  • يُلاحظ الطبيب وجود صديد في الصماخ العلوي (حال إصابة الجيب الغربالي الخلفي).
  • فحص الفم يوضّح وجود صديد خلف الأنف.

الفحوصات اللازمة لتأكيد التشخيص (في الحالات المعقدة فقط)

  1. آشعة عادية (X-ray) على الجيوب: يُلاحظ وجود عتامة أو مستوى فاصل بين السائل والهواء.
  2. آشعة مقطعية على الجيوب الأنفية: هذا هو الفحص الأفضل والمؤكد.
  3. مزرعة بكتيريا للإفرازات للتعرف على نوع البكتريا المُسببة.

علاج التهاب الجيوب الأنفية الحاد

أ. العلاج بالأدوية:

  • علاج الأعراض: مسكنات، مُضادات احتقان، مضادات هستامين (ضد الحساسية)، محلول ملح لتنظيف الأنف، مذيبات للمخاط والإفرازات وكورتيزون موضعي بالأنف (بخاخات).
  • توصف المُضادّات الحيوية لمرضى التهاب الجيوب الأنفية الذين لم يستجيبوا للعلاجات السابقة والذين تتفاقم لديهم الأعراض يوماً بعد يوم.
  • معظم التوصيات الجديدة تنصح باستخدام "أموكسيسيللين" كخط مقاومة أول، وبالنسبة لمن لديهم حساسية من البنسيللين يُمكن أن توصف لهم مضادات حيوية بديلة مثل السلفا أو الماكروليد

بـ. العلاج الجراحي

  • يتم اللجوء إليه في الحالات المُستعصية غير المستجيبة للعلاج الدوائي.
  • الهدف من الجراحة هو تصريف الإفرازات المتراكمة في الجيب لاستعادة التهوية، وقد أصبحت الجراحة عبر المنظار هي الاختيار الأول وحلّت محل العمليات المفتوحة تماماً. 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

دمل الأذن الخارجية: تعريف، أسباب، أعراض وطريقة العلاج والوقاية

الالتهاب الفطري بالأذن (فطريات الأذن)| أسباب, أعراض, تشخيص, طريقة العلاج

سرطان الأذن الخارجية| أنواعه, أعراضه, أسبابه,مراحله وطرق علاجه