زراعة قوقعة الأذن| المكونات، المتطلبات وعوامل نجاحها، أفضل توقيت

    القوقعة الصناعية هي أداة إلكترونية تزرع داخل الأذن تعويضاً لتحسين القدرات السمعية والإدراكية للمرضى الذين يعانون من الصمم العصبي (النوع الثاني) والذين لا تنفع معهم سمّاعات الأذن العادية.

    مم تتكون القوقعة الصناعية؟

    تتكون من جزئين، داخلي وخارجي:

    • الجزء الخارجي: يتكون من معالج للصوت وناقل صوتي.
    • الجزء الداخلي: تتم زراعته جراحياً ويمثل جهاز الاستقبال ويتكون من مصفوفة كهربية قطبية.
      زراعة-القوقعة-بالأذن

    كيف تعمل القوقعة المزروعة؟

    • معالج الصوت بالجزء الخارجي للقوقعة يلتقط الصوت ويشفره ويحوله إلى نبضات كهربية ثم يقوم بإرسالها إلى الناقل الصوتي والذي بدوره يرسلها إلى جهاز الاستقبال المزروع داخل الأذن.
    • يقوم جهاز الاستقبال بفك شفرة النبضات (الإشارة) ويرسلها إلى كاثود القوقعة المزروعة ليستثير بدوره العقدة العصبية التي تير العصب السمعي فيقوم بتوصيل الإشارة للمخ الذي يترجم الصوت.

    المتطلبات الواجب توفرها في المريض لزرع القوقعة

    • أن يكون المريض مصاباً بصمم عصبي شديد في كلتا الأذنين.
    • أن تكون استفادته من السماعات العادية ضئيلة أو معدومة.
    • أن يكون لائقاً للعملية الجراحية.
    • أن يكون وعيه وإدراكه كافياً لاستخدام الجهاز.
    المرضى المرشحون لإجراء تلك الجراحة وتركيب القوقعة يمكن تصنيفهم إلى نوعين حسب الوقت الذي فُقد فيه السمع إن كان قبل تعلّم الكلام أم بعده.

    الأطفال الذين يولدون بالصمم أو يصابون به مبكراً قبل تعلم الكلام، يكون التدخل وزراعة القوقعة أو السماعة ضرورياً وحاسماً تماماً حي أن تأخير التدخل سيؤدي إلى ضمور في المسارات المركزية للسمع وبالتالي ستصبح فائدة زراعة القوقعة متأخراً معدومةً.

    عوامل نجاح زراعة القوقعة

    • المرضى الذين اعتادوا السمع لفترة قبل الإصابة بالصمم تكون فرصهم أفضل.
    • صغر سن المريض عند زراعة القوقعة يساعد على نجاحها.
    •  قصر فترة الصمم.
    • ملائمة الجهاز السمعي المركزي.
    شارك المقال
    Tamer Mobarak
    تامر مبارك| طبيب بشري، عندي موقع طبي، وهذا الموقع، أهوى التدوين منذ 2010، ومحرر في موقعالطب اليوم .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق