التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من فبراير 23, 2018

التهاب الأذن الخارجية الخبيث (الناخر)| أسباب، أعراض وعلاج

ما هو الالتهاب الخبيث للأذن الخارجية؟ هو التهاب شديد مستمر للقناة السمعية يمتدّ حتى يشمل عظام وأنسجة قاع الجمجمة, ويُطلق عليه أيضاً "التهاب ناخر للأذن الخارجية" لأنه "ينخر" في عظام الجمجمة، وهو ليس ورماً خبيثاً بل هو التهاب عدواني بالغ السوء تُسببه بكتيريا "سودوموناس إيروجينوزا". يبدأ الالتهاب الناخر على شكل التهاب عادي في الأذن الخارجية، لكنه يتطور سريعاً وينتشر من خلال "شق سانتوريني" ومنطقة التقاء الغضروف بالعظام إلى عظام الجمجمة، وذلك في المرضى المهيئين لحدوثه  مثل مرضى السكر والإيدز والأمراض الأخرى التي تُضعف المناعة. العوامل المهيئة لحدوث الالتهاب الناخر بالقناة السمعية هي تلك الأمراض التي تُضعف مناعة الجسم الطبيعية فتجعل المريض أكثر عرضة لحدوث الالتهاب الخبيث من غيره، خصوصاً في كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، من بين تلك العوامل: مرض الشكّري : أكثر من 90% من مرضى الالتهاب الخبيث "الناخر" هم في الأصل مصابون ب "السكّري". الأمراض المزمنة الأخرى التي تسبب نقص المناعة مثل الإيدز وتناول العلاج الكيماوي. لماذا يُسمى هذا النوع