علاج التهاب الأذن الخارجية الخبيث (الناخر), التفاصيل والجرعات والمضاعفات

مرض الالتهاب الخبيث للأذن الخارجية هو أحد الأمراض صعبة العلاج والتي لها مضاعفات خطيرة, وفي هذا المقال سنشرح بالتفصيل والجرعات والعوامل التي يجب رصدها لمعرفة تطورات العلاج.

الإجراءات الفورية الواجب تنفيذها:

  • يجب حجز المريض في المستشفى.
  • استشارة أخصائيي الأمراض المُعدية.
  • إجراء مزرعة بكتريا للصديد الناتج من الأذن فوراً قبل بدء إعطاء المريض المضادّات الحيوية, للمساعدة في تحديد المضاد المناسب, ومتابعة استجابة المريض له.

علاج التهاب الأذن الخارجية الخبيث الناتج عن البكتيريا

  • بعد إجراء المزرعة, يجب بدء استخدام المضادّات الحيوية الفعّالة ضد بكتريا السودوموناس كما سيأتي التفصيل لاحقاً.
  • مؤخراً, تم تأخير العلاج الثنائي, وأصبحت مضادات عائلة "الفلوروكينولون" هي صاحبة الأولوية في العلاج.
  • الخط الأوّلي للعلاج يجب أن يبدأ كالتالي:
- نبدأ بإعطاء المريض عقار "سيبروفلوكساسين" 400مج/ 8 ساعات في الوريد.
- بمجرّد بدء استجابة المريض للعلاج وتحسن حالته, يمكننا التحوّل إلى الأقراص عن طريق الفم بجرعة 1.5 يومياً على جرعتين.
- Ciprofloxacin هو العقار الأفضل وليس غيره من بقية عائلة "الفلوروكينولون".

قائمة المضادّات الحيوية التي يمكن استخدامها لعلاج الالتهاب الخبيث للأذن الخارجية

  1. سيبروفلوكساسين: 400 في الوريد كل 8 ساعات, ثم المتابعة عن طريق الفم كما ذكرنا بالأعلى.
  2. Piperacillin-tazobactam: (يُعطى غالباً كعلاج ثنائي مع أحد أفراد عائلة ال aminoglycosides) وتكون الجرعة 4-6 جرام كل 4-6 ساعات في الوريد.
  3. Ticarcillin-clavulanate: يُعطى 3 جرام/ 4ساعات في الوريد  (يُعطى غالباً كعلاج ثنائي مع أحد أفراد عائلة ال aminoglycosides).
  4. Cefepime: يُعطى 2 جرام كل 12 ساعة عن طريق الوريد.
  5. Tobramycin: يُعطى حسب وزن المريض بجرعة 1 حتى 1.66 مج لكل كجم وزن كل 8 ساعات في الوريد.
  6. Gentamicin: نفس جرعة Tobramycin.
  7. Ceftazidime: نفس جرعة Cefepime.

علاج التهاب الأذن الخارجية الخبيث الناتج عن الفطريات

- يجب الانتباه لاحتمالية الإصابة بهذا النوع في حالات المرضى غير المستجيبيبن للعلاج بالمضادات الحيوية أو الذين تظهر نتائج سلبية لمزرعة الصديد الخاصة بهم.
- يتم علاج هذا النوع باستخدام "liposomal amphocterin"  متبوعاً ب "itraconazole" عن طريق الفم لمدة 12 أسبوع.

العلاج الجراحي لحالات الالتهاب الخبيث للأذن الخارجية

  • تنضير القناة السمعية (تنظيفها بالكامل من الصديد والأنسجة الميتة).
  • يجب أخذ عينة من كل الحالات المصابة للتأكد من خلوّها من سرطان الأذن الخارجية.
  • ربما يتم اللجوء لعملية استئصال العظمة المصابة, لكن فقط في الحالات المستعصية على العلاج بالمضادّات الحيوية أو مضادّات الفطريات.
ملحوظة: يتم تجربة العلاج باستخدام الأكسجين المضغوط لبعض الحالات المستعصية وقد نجحت بعض التجارب, لكن لم يتم دراسة العلاج بشكل كاف حتى لحظات كتابة هذه السطور, ويُستخدم الأكسجين ذو الضغط العالي كعلاج مساعد مع المضادات الحيوية في بعض البلدان

كيف يُمكن مراقبة تطوّر حالة المريض ومدى استجابته للعلاج؟

يتم ذلك عن طريق الفحص الدوري بواسطة الطبيب, بالإضافة إلى  الفحوصات المعملية كما سنذكر.
  • فحص القناة السمعية الخارجية دورياً للوقوف على مدى امتداد العدوى إلى الأنسجة.
  • فحص الأعصاب الدماغية .
  • فحص الغدد الليمفاوية.
  • مقياس السمع.
  • إجراء تحليل سرعة الترسيب "E.S.R" مرة كل أسبوع لمعرفة الاستجابة للمضادات الحيوية.
  • إجراء تحليل صورة دم كاملة "CBC" و C7, LFTS لمعرفة إمكانية حدوث مضاعفات وآثار جانبية من المضادات الحيوية.
- قد تمتد فترة العلاج حتى 6-8 أسابيع في كثير من الحالات بناءاً على استجابة المريض, والأعراض والمضاعفات, والفحوصات المعملية كما سبق التوضيح.

المراجع:

- كتاب قسم الأنف والأذن والحنجرة, كلية طب قصر العيني, جامعة القاهرة.

مقالات مُشابهة قد تهمك

أحدث الأخبار