2018/07/09

الورم الوعائي الحميد بالأذن الوسطى| أنواع, أعراض, تشخيص وطرق العلاج


الأورام الحميدة التي تُصيب الأذن الوسطى تحدث في المرحلة العمرية بين 40 و 50 عاماً, وتُصيب النساء بنسبة أكبر من الرجال, وهي أورام تتميز بأنها ممتلئة بالأوعية الدموية بشكل كبير, كما أنها تمتد إلى ما حولها من أنسجة فيما يُشبه سلوك الأورام السرطانية, لكن لا يصل إلى الدم أوالأوعية الليمفاوية.

يوجد نوعان من الأورام الخبيثة في الأذن الوسطى, النوع "الوداجي" الذي يتعلّق بعصب يُسمى "عصب أرنولد" بالقرب من الوريد الوداجي, والنوع "الطبلي" الذي يتعلّق بعصب "جاكوبسون" المتعلق بطبلة الأذن.
ورم-حميد-الأذن-الوسطى

أعراض وعلامات الأورام الحميدة بالأذن الوسطى

أ. أعراض متعلقة بالأذن 

  • صمم متفاقم (ضعف سمع شديد متزايد) في الأذن المُصابة فقط.
  • طنين نبضي في الأذن المُصابة (مُميّز لهذا المرض).
  • إفرازات دموية من الأذن.
  • ألم شديد داخل الأذن (عميق).
  • دوار حركي (ليس مؤكّد الحدوث).
  • عندما يفحص الطبيب الأذن بواسطة جهاز الفحص, يُلاحظ وجود بقعة حمراء خلف طبلة الأذن السليمة فيما يُسمّى "مظهر الشمس المشرقة", مع وجود تورّمات وعائية تنزف عند لمسها.

ب. أعراض إصابة الأعصاب الدماغية القريبة

  • شلل العصب السابع من النوع السُفلي.
  • شلل أو ضعف في الأعصاب الدماغية أرقام 9 و 10 و11 و12.
  • أعراض زيادة ضغط المُخ (صداع شديد, قيء قذفي, تشوش الرؤية, نُعاس وربما غيبوبة).

الفحوصات المطلوبة لتأكيد التشخيص:

  1. آشعة مقطعية
  2. آشعة على الأوعية الدموية, تظهر كما بالصورة.
  3. آشعة رنين مغناطيسي, وتصوير الأوعية الدموية بالرنين المغناطييسي أيضاً.
  4. مقياس سمع.

طُرُق علاج الأورام الحميدة بالأذن الوسطى

أ. العلاج الجراحي: يتم استئصال الورم, وطريقة الدخول تكون حسب نوع الورم (انظر أعلاه) ومكانه.
ب. الحالات غير القابلة للجراحة: يتم إعطاء جرعات علاج إشعاعي, أو عمل انصمام (embolization) أو كليهما.