2018/02/21

التهاب الأذن الخارجية المحدود| تعريف, أسباب, أعراض وطريقة العلاج والوقاية


يُعتبر التهاب الأذن الخارجية المحدود أو الذي يمكن أن نطلق عليه اسم "دمّل الأذن" من الأمراض التي تصيب مرضى "السكّري" بصورة متكررة نتيجة لضعف مناعتهم, وهو عبارة عن التهاب في إحدى بصيلات الشعر في الأذن, تسببه البكتيريا العنقودية المعروفة "staphylococcus aureus".

أعراض التهاب الأذن الخارجية 

1. ألم شديد بالأخص عند مضغ الطعام.
2. صمم مؤقت في الأذن المصابة( في حال كان الدمّل كبيراً).
3. إفرازات صديدية من الأذن في حال انفجر الدمّل, وتكون إفرازات شحيحة في الكمية.
التهاب-الأذن-الخارجية

علامات التهاب الأذن الخارجية (يكتشفها الطبيب)

1. ألم شديد عند تحريك غضروف الأذن, أو عند الضغط على "الزنمة".
2. تورّم محدود باللون الأحمر.

3. إفرازات صديدية, كما وصفت من قبل.
4. التهاب وتورّم في الغدد الليمفاوية المُحيطة بالأذن من الأمام والخلف.

الفحوصات المطلوبة للتشخيص

هذه الحالة يتم تشخيصها "سريرياً" بالكشف بسهولة, لكن يُنصح بإجراء تحليل نسبة السكر "الجلوكوز" في الدم, لأن هذا المرض غالباً يصيب مرضى "السكّري".

- يجب تفرقة هذه الحالة من التهاب "الخشاء", العظمة خلف الأذن.


طريقة علاج التهاب الأذن الخارجية

علاج عام:
 مضادّات حيوية ومسكنات ألم حسب وصف الطبيب والجرعات المناسبة للسن والوزن (يتم شرحه في مقال منفصل).
علاج موضعي: 
- تطهير جاف للأذن أو شفط الإفرازات.
- حشو القناة السمعية الخارجية بشريط من الشاش, مبلل بمادة "جلسرين ايكثيول" أو كورتيزن, ويمكن استخدام كريم "كيناكومب".
- تطبيق تسخين موضعي.
- الشق جراحياً وتفريغ الصديد في حال تكوّن "خرّاج".
المراجع: قسم الأنف والأذن, كلية طب قصر العيني, تفاصيل أخرى: هنــــــــــا.